"أحلى دكتور جامعي ده ولا إيه".. خلَّى الهندسة "هندسيتو"

الأحد 15 إبريل 2018 16:27
كتب: نهى حمدي

خلال رحلة التعليم وبالأخص في المحطة الأخيرة وهي الجامعة نمر بأساتذة ودكاترة أشكال وألوان "حاجة كده ألوان الطيف في نفسها"، فهناك دكتور تعرف من أول يوم إنك "شايل شايل مادته ده لو مش هتدبلر"، ودكتور "يحب الغياب والحضور قد عينيه"، ووسط هذا الكم من الدكاترة والمعيدين يرزقك ربنا بدكتور أو معيد تفتكره بعد تخرجك دائمًا بالخير.

دكتور إسلام عبد المقصود الأستاذ بكلية الهندسة بإحدى الجامعات مثال لنوع آخر من الدكاترة وهو "الدكتور الفرفوش" تخلى عن الصورة التقليدية لدكاترة الجامعة من شدة وقوة و"شيت الغياب"، لينزل إلى الطلبة على مواقع التواصل الاجتماعي بكل أنواعها "فيسبوك ، تويتر".

ولكنه أكثر نشاطًا على موقع "أسك إف إم" ليكون هو المكان الذي يلتقي فيه الطلبة سرًا بأستاذهم ليسألوه عما  يريدون دون أن يكشف عن شخصهم، ليتلقى الأستاذ على حسابه عشرات الرسائل من الطلبة ليس كلها من المنهج، وإنما أسئلة شخصية ، والجديد في المر هي ردود دكتور إسلام على هذه الأسئلة، لتكسبه محبة إضافية من طلابه وغيرهم، فما كان أمام من يقرأ تعليقاته غير إن "الدكتور الفرفوش رزق".