الدين لله والحب للجميع.. 6 فنانات غيّرن ديانة أزواجهن أخرهن منى هلا

الثلاثاء 17 يوليو 2018 12:41
كتب: ندا عصام

 "الحب يصنع المعجزات"، "الحب تضحية".. الجمل دي بداية لموضوعنا اللي هنتكلم فيه، الحب ممكن يخليك تعمل أي حاجة مهما كانت هي إيه، وفي فنانات كتير في الوسط الفني عاشوا قصص حب ورومانسية  مع رجال على غير ديانتهم، من أيام زمن الفن الجميل، وحتى وقتنا الحالي، الموضوع ماكنش عقبة بالنسبة ليهم، وعلشان الحب خدوا أهم خطوة وقرار وهي تغيير ديانتهم، من أجل الزواج.

 

كان آخرهم منى هلا، اللي أثارت حالة كبيرة من الجدل، وبقت حديث السوشيال ميديا من كام يوم فاتوا، ولحد دلوقتي، بعد زواجها من شاب امريكاني اسمه "توماس"، منى كانت بتعيش قصة حب عميقة، وصور مع بعض في أماكن كتير، وكان طبيعي الحب قلب بجواز بعد إعلان إسلامه.

 

الموضوع مش جديد إطلاقا على الوسط الفني في فنانين كتير عاشوا نفس الحكاية أشهرهم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة والعالمي عمر الشريف، بعد انفصالها عن زوجها المخرج عز الدين ذو الفقار، دخلت في قصة حب من العيار التقيل مع عمر الشريف، وقررا الزواج بعد إشهار إسلامه، وأنجبت منه "طارق" الابن الوحيد لعمر، الموضوع مش سهل بس الحب يعمل اكتر من كدة.

  

على الرغم من كمية المشاكل وحالة الجدل اللي واجها المخرج اسامه فوزي، الا انه عمل المستحيل ووقف قدام الكل، علشان يتجوز سلوى خطاب، وده بعد تغير ديانته من المسيحية للإسلامية، الحب كان أهم حاجة عنده، ووقت زواجهم كان في فترة نهاية التسعينيات، ولكن بعد كل الصعوبات اللي مروا بها، وقصة الحب اللي عاشوها آلا أنهم انفصلوا بعد مرور 3 سنين، ولحد دلوقتي سلوى خطاب، قلبها مقفول بالضبة، والمفتاح.

 

الراقصة تحية كاريوكا، المعروف انها متعددة الزيجات، ووصلوا لـ 17 مرة، الأول كان من أنطوان عيسى، ابن اخت بديعة مصابني، وكان عمرها وقتها 20 سنة، وقرر إشهار إسلامه من أجل الزواج منها، و لكن الموضوع ماطولش كتير وانفصلت عنه بعدها بسنة، أما بقى زوجها التاني كان من الكولونيل الأمريكي اليهودي شبرد ليفي، هو كمان أعلن إسلامه للزواج منها، وسافرت وعاشت معاه في أمريكا، واتكرر من تاني، وانفصلت ورجعت لمصر، وتوالت زيجاتها بقى بعد كده.

 

وبدأت قصة حب الجميلة لبنى عبد العزيز، من المخرج رمسيس نجيب، من أيام فيلم "الوسادة الخالية" للنجم الراحل عبد الحليم حافظ، واللي الناس متعرفوش انه كان سبب في دخولها وإقناع والدها بالتمثيل، أعجب بها وحبها ايام الفيلم، فعرض عليها الزواج وهي وافقت بعد تخليه عن ديانته المسيحية، ولكن النهاية انتهت بسرعة والطلاق قضى على قصة الحب على الرغم من المتاعب اللي واجهوها.

 

سميرة أحمد بقى حكاية، اتجوزت أربعة مرات، اتنين منهم أشهروا إسلامهم، الأول كان من بطرس زربيات وهو منتج لبناني، تخلى عن ديانته من أجلها، والتاني من المنتج صفوت غطاس، اللي أشهر إسلامه علشان يتجوزها برضه "ماشاء الله الأتنين منتجين".