أدلة جنائية تظهر طريقة تنفيذ هجوم مانشستر

الخميس 25 مايو 2017 08:40
كتب: ارشيف اتفرج

عثر المحققون البريطانيون على أدلة قد تساعدهم في تحديد الطريقة التي تم بها تنفيذ الهجوم، ونوع القنبلة المستخدمة في التفجير.

 وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن المعلومات الأولية التي جمعتها السلطات البريطانية تظهر أن انفجار مانشستر الإرهابي، تم عن طريق متفجرات قوية كان يحملها منفذ الهجوم في قطعة معدنية خفيفة الوزن، مخبأة في سترة سوداء أو حقيبة ظهر زرقاء اللون، وأشارت إلى أنه ربما كان يحمل مفتاح القنبلة في يده اليسرى.

ولم يحدد محللو القنبلة، الذين يعتمدون على تصوير الأدلة الموجودة في مشهد الحادث، وجمعها، نوع وحجم المادة المتفجرة المستخدمة في القنبلة التي نفذ بها الحادث، لكنهم اقترحوا أن القنبلة تم صنعها وتعبئتها بعناية.

وأوضحت الصور التي جمعها المحققون لمسامير وقطع معدنية منفجرة و تالفة، أن القنبلة بدائية الصنع وتم تعبئتها بعناية من شظايا تخترق الأبواب الحديدية.

وأوضح استعراض السلطات لموقع الانفجار أن العديد من الوفيات وقعوا في دائرة كاملة تقريبا  حول الانتحاري، سلمان العبيدي، الذي وجد الجزء السفلي من جسده خارج الدائرة عند مدخل قاعة مانشستر أريانا.

ويقول أحد خبراء المفرقعات والذي قام بتحليل الصور التي تظهر مكان الجزء المتبقي من جسد الانتحاري والغياب الواضح لأجساد الضحايا في خط  واصل بين موقع الانفجار والمكان الذي وجدت فيه بقايا منفذ الهجوم يبين أن القنبلة وضعت في حقيبة للظهر وليس في ملابسه، وهو ما دفع الانتحاري بعيدا عن مكان الانفجار

وتذكر الصحيفة أن السلطات عثرت في مكان الحادث، على بطارية يواسا 12 فولت والتي ربما كانت مصدر الطاقة في القنبلة، وهى أكثر قوة من البطاريات العادية، وتستخدم للإضاءة في حالات الطوارئ، وتطبيقات أخرى، ويمكن للفرد أن يشتريها مقابل 20 دولار.

وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أنه ليس من الواضح هل كان مفتاح تشغيل القنبلة بسيط ويعمل بمجرد الضغط عليه، أم يعمل عن بعد من خلال إشارة راديو أو أي إشارة أخرى.

ويرى محلل الأجهزة المتفجرة المصنوعة، مايكل سي جونسون، أن مفتاح القنبلة كان عبارة عن سيجارة الكترونية غير مرتبطة بالقنبلة.

يذكر أن انفجار مانشستر وقع بقاعة ملعب مانشستر أرينا المغطاة، شمال ي بريطانيا، وأسفر عن مقتل 22 شخص وإصابة العشرات، وحتى الآن هنالك بعض المفقودين الذين لم يتم العثور عليهم.