أمسية أسبانية بالأوبرا المصرية

الاثنين 5 فبراير 2018 15:01
كتب: طه توفيق

في اطار خطة دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدي صابر والهادفة إلى تقديم مختلف أشكال الفنون الجادة من مختلف دول العالم يقام في الثامنة مساء الخميس 8 فبراير، على المسرح الصغير حفلاً للأسبانيين الفارو جوارنيدو رقص  وكاتيا ليبيديفا بيانو.

ويتضمن البرنامج مشاهد من فن الفلامنكو الشهير تصاحبها آلة البيانو منها لقطات في الشارع، لعبة، فتيات في الحديقة، رقصة شرقية، رقصة أندلسية، انطباعات، رقصة النار، بانتومايم وفانتازيا.

المعروف أن فن الفلامنكو شكل فني نشأ في جنوب أسبانيا، وتطور على يد الغجر القادمين من شمال الهند في القرن الخامس عشر، أما الفلامنكو في شكله الحديث ظهر في القرن الثامن عشر وتأثر بموسيقى الغجر والمسلمين واليهود وتميزت أغانيه في البداية بالارتجال وتصوير مشاعر الحزن ومشاق الحياة، نتيجة اضطهاد ملك أسبانيا لبعض الأعراق وفي القرن الثامن بعد أن منحهم الملك كارلوس الثالث الحقوق القانونية بدأت أغاني الفلامنكو تنتشر في المقاهي والأماكن العامة إلى أن انطلقت وانتشرت في جميع أنحاء العالم.