أول تعليق من أحمد شفيق عن حادث الواحات الإرهابي

السبت 21 أكتوبر 2017 12:13
كتب: بسمة قاسم

عبر الفريق أحمد شفيق،، المرشح الرئاسي الأسبق، عن صدمته وجزنه، على شهداء اشتباكات الواحات، أمس الجمعة، واصفًا الحادث بالكارثة المروعة.


وعلق الفريق أحمد شفيق، على كارثة الواحات، في تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، صباح السبت: «ما هذا الذي يحدث لأبنائنا؟ هم على أعلى مستويات الكفاءة والتدريب، هل ظلمتهم الخيانة أو ضعف التخطيط لهم، أو كل الأسباب مجتمعة. أرجوكم لا تتعجلوا في الانتقام قبل أن تستوعبوا وتفهموا حقيقة ما دار أمس على أرض بلدنا الجريح وفي عمله».

 

وقال: «أرجوا أن تدركوا أن ما حدث لم يكن مجرد اغتيال كمين منعزل، ولا هو مهاجمة بنك في مدينة حدودية، أبداً لمن لا يفهم ولمن لا يريد أن يفهم، ما دار كان عملية عسكرية كاملة الأركان، أديرت ظلما ضد أكثر أبنائنا كفاءة ومقدرة وإخلاصاً.

 

وأضاف: «عفواً. لا أستطيع أن أنطق أو أكتب عزاء لأسر أبنائنا، أحباتنا الشهداء، فالكارثة مروعة. العزاء لمصر، ولكل محب لمصر».


#الواحات pic.twitter.com/rFEX4iKPuQ

— أحمد شفيق (@AhmedShafikEG) ٢١ أكتوبر، ٢٠١٧ " target="_blank">



 

#الواحات pic.twitter.com/rFEX4iKPuQ

— أحمد شفيق (@AhmedShafikEG) ٢١ أكتوبر، ٢٠١٧ " target="_blank">