«أيادي بشرية وحمام».. أغرب "الحاجات المتهربة" إلى الخارج

الاثنين 12 مارس 2018 20:15
كتب: نهى حمدي

 مخدرات، أسلحة، ملابس، ألماس، آثار، كلها  أمور اعتادنا على سماع أخبار تهريبها في الموانئ والمطارات واعتادت سلطات المطارات في شتى الدول على ضبطها، ولكن يبدو أن هناك أشياء أخرى جديرة بالتهريب إلى الخارج، ربما  تكون غريبة على مسامعنا ولكنها تحدث بالفعل دون معرفة أسباب لها، في هذا التقرير جمعنا  لكم أغرب الأشياء التي  تم تهريبها عبر بوابات المطارات.


أيادي بشرية

في حقيبة غريبة الشكل تم العثور على 27 زوجا من الأيادي البشرية المجمدة، وكان ذلك على جزيرة بالقرب من الحدود بين الصين وروسيا، وبالبحث حول المنطقة المحيطة للشنطة المعثور عليها وجدا حقيبة أخرى بها 53 يدا، بالإضافة إلى ضمادات طبية وأحذية بلاستيكية تستخدم في المستشفيات بجانب حقيبة الأيدي، ولكن لم يتم العثور على أصحابها.

حيوانات حية

فيما أوقفت جمارك مطار في جنوب إفريقيا رجل حاول تهريب 70 من الحيوانات الحية، حيث قام بإخفاء العديد من الزواحف القيمة في حقائبه ، إلى جانب العشرات من الثعابين والسلاحف والعناكب والعقارب والضفادع، والتماسيح، وضعهم داخل عبوات بلاستيكية.

فقد مر المهرب بسلام من مطار بانكوك، ليكتشف أمره في  مطار جوهانسبرج، فجميع الحيوانات المضبوطة شملت ما لا يقل عن ثلاثة من مختلف الأنواع المهددة بالانقراض وثمانية بوصة التماسيح ، الحشرة الصغيرة في تناول الطعام وأبناء العم الشهير تمساح النيل.

أسماك

وفي واقعة تهريب غريبة أيضًا قامت امرأة بتهريب 51 من الأسماك الاستوائية مخبأة في "الجيبة" الخاصة بها، لتوقفها الجمارك بالمطار بعد أن سمعوا أصوات قادمة من خصرها، ليعثروا على أسماك من الأنواع المهددة بالانقراض والتي يحظر الاتجار بها، حيث تصل قيمة الأسماك لـ 30,000 دولار.

حمام

كما رغب استرالي في أن  يكون اسمه  ضمن قائمة وقائع التهريب العجيبة، حيث قام بتهريب اثنان من الحمام في بنطلونه، ولكن لحظه السيء أوقفه مسئولو الجمارك في مطار ملبورن بعد وصل إلية قادما من مطار دبي، ليتضح لهم بتفتيش حقائبه وبالتفتيش الذاتي أنه كان يرتدي "شورت" ضيق تحت سرواله ، مع حمامة حية محشوة في كل محطة، الطيور كانت ملفوفة في أظرف.