خصخصة المنتخبة.. ورابطة النقاد تتجاهل بيع اتحاد الكرة حقوق الصحفيين

الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 15:35
كتب: محمد عبد الرحمن

 لم يعد أمام وسائل الإعلام المختلفة سوى متابعة المنتخب الوطني، من خلال المؤتمر الصحفي، الذي يعقد في بداية كل معسكر، خاصة بعدما رفض مسئولو الشركة السماح للصحفيين والإعلاميين، بمتابعة ربع ساعة من مران المنتخب، بعد أن  تم احتجاز الصحفيين لمدة نصف ساعة، قبل أن يتدخل إيهاب لهيطة، ويسمح لهم بالدخول بعد مفاوضات مع رئيس الشركة الراعية، وتدخل من هانى أبوريدة رئيس اتحاد الكرة.


من جانبه، لم يبد المكتب التنفيذى لرابطة النقاد الرياضيين ردًا في هذا الأمر، رافضة التدخل للمطالبة بحقوق الصحفيين الرياضيين في الحصول على معلوماتهم من أعضاء الجهاز الفني للمنتخب، والتحدث إليهم باعتبارهم مسئولين عن المنتخب ،الذي يمثل مصر في المحافل الدولية، وبالتالي فإنه ليس حكرًا على قناة بعينها أو موقع معين،  فضلا عن عدم قيام المؤسسات الصحفية بدفع مقابل مادي لأي مسئولٍ على مستوى العالم للحصول على معلومات أو إجراء أحاديث صحفية معه بحكم منصبه.


واعترف المهندس إيهاب لهيطة، مدير المنتخب الوطني، بتوقيع جميع أفراد الجهاز الفني للمنتخب الوطني، على عقود رعاية خاصة لصالح الشركي الراعية للمنتخب الوطني، مقابل الحصول على مبالغ مالية على أن يلتزم جميع أعضاء الجهاز الفني الصمت، وعدم الإدلاء بأي تصريحات أو أحاديث صحفية، إلا بعد العودة لرئيس الشركة الراعية، للحصول على إذن مسبق.


وأشار لهيطة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش معسكر المنتخب الوطنى، إلى أن ما حدث أمر طبيعي للغاية، وأن هذه تعتبر حقوقًا تجارية، وعلى من يرغب أن يحصل على تصريحات أو أحاديث مع أعضاء الجهاز الفني للمنتخب، االرجوع للشركة للحصول على هذه الحقوق مقابل دفع مبالغ مالية، تحددها الشركة.

وهو الأمر الذى أغضب جميع الحاضرين من رجال الإعلام الذين اتهموا مجلس ادارة اتحاد الكرة برئاسة هانى أبوريدة ببيع حقوق الصحفيين، في الحصول على المعلومات الكافية عن المنتخب، والتحدث مع جميع أفراد الجهاز الفني، دون الحصول على إذن رئيس الشركة الراعية.