اتفرج| «أنا اللي كسرت البيض».. اعترف لأمك بمصيبة في عيد الأم (فيديو)

الأربعاء 21 مارس 2018 12:30
كتب: أميرة عفيفي

 



من منا لم يخفي «جريمة» كان قد ارتكبها في طفولته عن والدته خوفًا من العقاب، ومن منا ظل سنوات ينكر فعلته أو لم يلفق التهمة لأحد أشقاءه هربًا من المواجهة والاعتراف بالحقيقة!

 

«اتفرج» سأل مجموعة من الشباب والفتيات، عما أخفوه عن أمهاتهم طوال السنوات الماضية، ليجلسوا معنا على كرسي الاعتراف ويعترفوا لأمهاتهم بمصائبهم.

 

وجاءت ردود الشباب والفتيات صادمة، فكان منهم من أحرق لوالدته طقم ملاية سرير وهو يلعب بالكبريت في غرفة النوم، وأحدهم ظلت تلعب بأدوات الماكياج الخاصة بوالدتها حتى أتلفت نصفها وأضاعت البقية، أما الآخر فاعترف بأنه هو من كسر كرتونة البيض، والتي ألفقها للقطة البريئة.

 

واعترف شاب بأنه كان ينزعج كثيرًا من كثرة السندوتشات التي كانت تعطيها له والدته، فكان يطعمها للقطط في الشارع ويعود من المدرسة يخبرها بأنه تناولهم جميعًا لتعطيه صباح اليوم التالي مزيدًا من السندوتشات.