بالفيديو.. أبرز المحطات في حياة صلاح جاهين «فيلسوف الفقراء»

الاثنين 25 ديسمبر 2017 15:19
كتب: نهى حمدي



كان 25 ديسمبر 1930 هو التاريخ الذي كُتب فيه للشعر العامي في مصر أن يتغير بمولده، فقد أهدى القدر إلى الدنيا في  هذا اليوم فنانًا شاملًا شاعرًا ورسام كاريكتير وممثلًا، لتحتضن كلية الفنون الجميلة كل  هذه المواهب الذي  ضمها جسد صلاح جاهين، الفنان متعدد المواهب. 

استطاع شاعر العامية الذي جاء من قلب حي "شبرا" أن يدخل إلى  قلوب الناس برباعياته وأشعاره الـبالغة 161 والذي سخر فيها من كل  شيء وأفلامه التي ربعت في داخل كل البيوت المصرية،منها قصيدة "على اسم مصر" وأيضا قصيدة "تراب دخان" التي ألفها بمناسبة نكسة يونيو 1967، ومن أشهر ما  ألفه  أوبريت الليلة الكبيرة أشهر أوبريت للعرائس في مصر.

درس الفنون الجميلة ولكنه لم يكملها حيث درس الحقوق، أما  عن  حياته الشخصية  فقد تزوج صلاح جاهين مرتين، زوجته الأولى "سوسن محمد زكي" الرسامة بمؤسسة الهلال عام 1955 وأنجب منها أمينة جاهين وابنه الشاعر ‏بهاء، ثم تزوج من الفنانة "منى جان قطان" عام 1967 وأنجب منها أصغر أبنائه سامية جاهين عضوة فرقة إسكندريلا الموسيقية.