اتفرج| في هذه الحالات يصبح إجهاض الحمل «ضرورة» (فيديو)

السبت 10 مارس 2018 14:25
كتب: أميرة عفيفي



الإجهاض، كلمة تقشعر الأبدان لها بمجرد سماعها فقتل روح من قبل مجيئها إلى الدنيا يعد من أقسى الأفعال التي يمكن ارتكابها، وما بين رفض وقبول لفكرة الإجهاض قانونيًا أو دينيًا، تناول «اتفرج» هذه القضية من الناحية الطبية فقط، لمعرفة الحالات الصحية التي يصبح فيها الإجهاض ضروريًا.

قال الدكتور حسن جعفر،أستاذ مساعد أمراض النساء والتوليد بطب قصر العيني،في حوار خاص لـ«اتفرج» أن حالات  إجهاض الحمل لها شقين، شق ديني وشق طبي، والشق الديني بأنه يلزم الأم بتقديم فتوى من الأزهر أو الكنيسة بإمكانية إجهاض الجنين من الناحية الدينية.

أما من الناحية الطبية، يقول «جعفر» أن هناك حالات واجب نصح الأم بإجهاض الجنين لوجود خطر على حياته أو  خطر يعيق حياته ويسبب له الوفاة، مثل تشوهات القلب، أو عدم وجود غطاء الرأس للجنين، وربما يكون جدار المعدة غير موجود، أو الكلى غير موجودة، وفي هذه الحالات واجب إجهاض الجنين.

وهناك بعض الأجنة التي يحدث لها تشوهات ومع ذلك يمكن لها الاستمرار في الحياة كالطفل المنغولي، الذي يحدث له خلل في كروموزوم 21، قد يشبه الصينيين وقدراته العقلية تكون محدودة جدًا ولكن يمكن له أن يعيش حتى عمر ال30 عامًا أو الـ50 عامًا ولكن بإعاقة ذهنية مستديمة.