أسترالي أعمى يتجول دون خوف.. بفضل هذا الجهاز

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 14:19
كتب: دعاء أبوهشيمه

تحولت حياة رجل أسترالي، إلى جحيم بعدما فقد بصره قبل نحو 17 عامًا، إلا أنه تمكن من القدرة على المشي، دون أن يخشى الاصطدام بالحواجز أمامه، بفضل جهاز ثوري، يعتمد على تقنية الصدى لتلاشي العقبات التي تعترضه.

ووفقًا لصحيفة "ذا نيوز ديلي" الأسترالية، فقد تحولت حياة  "دانيال إيرل" إلى اللون الأسود، بعدما فقد بصره في أعقاب إصابته باعتلال الشبكية السكري، فقد كان لا يرغب في الخروج من المنزل أو التجول، إلى أن ظهرت تقنية جديدة تعرف باسم "تحديد الاتجاهات بالصدى"، فبات بإمكانه الخروج وركوب الحافلات والقطارات والتجول أينما أراد.

وبالرغم من أن الأطباء، لم يكونوا متحمسين لهذا الجهاز، إلا أنه اثبت فعاليته بشكل كبير، فهو يسمح لمستخدميه، التعرف على طبيعة الجسم الذي أمام الجهاز، اعتماداً على الصوت الذي يصدره، وهي مشابهة للآلية التي تستخدمها الخفافيش للتحرك في بيئات مختلفة.

ونالت هذه التقنية شعبية كبيرة في الآونة الأخيرة، بفضل الأمريكي "دانيال كيش"، والمعروف بلقب الرجل الوطواط، والذي اكتسب قدرة خارقة على قراءة الأصوات، والتعرف على مصدرها، لدرجة أنه بات قادراً على قيادة الدراجة، على الرغم من فقدانه للبصر بعمر 13 عامًا.