الاتحاد الأوروبي: القرار الأمريكي بشأن القدس عودة للخلف

الخميس 7 ديسمبر 2017 22:33
كتب: ا ش ا

قالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني، اليوم الخميس، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "له تأثير محتمل مقلق للغاية".

وقالت موجيريني في تصريحات للصحفيين -نقلتها مجلة "بوليتيكو" على الموقع الإلكتروني لإصدارها الأوروبي ومقره بروكسل- إنه "سياق هش للغاية والإعلان يحمل احتمالية إرسالنا إلى الوراء لأوقات أكثر إظلاما من التي نعيشها بالفعل حاليا".

وأضافت موجيريني أنها أوضحت عدم اتفاق الاتحاد الأوروبي مع قرار ترامب، مؤكدة أن هذا الموقف تم دعمه من قبل "كل وزراء خارجية الـ28 دولة الأعضاء بالاتحاد الأوروبي".

وتابعت موجيريني: "نعتقد أن الحل الوحيد الواقعي للنزاع بين إسرائيل وفلسطين مبني على دولتين والقدس عاصمة لكل من دولة إسرائيل ودولة فلسطين"، مضيفة أنها أبلغت وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بهذا خلال زيارته لبروكسل، الثلاثاء الماضي.

وقالت موجيريني: "نعتقد أن هذه اللحظة الصعبة تدعو لانخراط أقوى من أجل السلام"، مشيرة إلى أنه "الأولوية الأكثر إلحاحا" لكل الأطراف لمنع المزيد من تصاعد التوترات على الأرض.

لكن موجيريني اعترفت بأن ترامب أوضح خلال خطابه، أمس الأربعاء، أن "الوضع الراهن للمدينة المقدسة يجب أن يتم الحفاظ عليه".

وحذرت رئيسة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي من أن "أسوأ ما قد يحدث الآن هو تصاعد للتوترات حول المواقع المقدسة وفي المنطقة، لأن ما يحدث في القدس يهم المنطقة بأكملها والعالم كله".

جدير بالذكر أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أعلنت، اليوم الخميس، إن الحكومة الألمانية "لا توافق" على قرار ترامب وستقف بجانب قرارات الأمم المتحدة الموجودة بالفعل في شأن هذه القضية، موضحة أن هذه القرارات شددت على أن القدس يجب أن يتم التفاوض عليها كجزء لحوار التوصل إلى حل الدولتين.