بعد الهجوم على البدل.. الشركة المصممة لـ"اتفرج": العيب مش فينا

الاثنين 11 يونيو 2018 13:57
كتب: ندا عصام , محمد عباس

 أثارت البدل التي ظهر بها المنتخب المصري الأول أمس، حالة من الجدل على السوشيال ميديا، وانقسمت الأراء حول مؤيد ومعارض، خاصة على "ستايل" البدلة مع الحذاء الرياضي "الكوتشي" ، واعترضت فئة أخرى على أن الشركة لم تكن معروفة، ومن هنا قررنا نتواصل مع صاحب البراند نفسه دكتور خالد اوبيا، ونسأله بنفسنا في "اتفرج" أسئلة السوشيال ميديا التي لم تهدأ لحظة منذ الأمس.

- في الأول، انتوا مين ؟

احنا ماركة إيطالية مصرية خاماتها و موديلاتها ايطالية و لديها خطين إنتاج الأول إيطالي والتاني تركي، البراند ابتدي في ٢٠١٥ و في ٢٠١٦ شارك في النيويورك فاشون ويك NYFW وفي ٢٠١٧ حقق مبيعات هايلة، 2018 بقي الراعي الرسمي لأزياء المنتخب.


- فكرة رعاية أزياء المنتخب حصلت ازاي؟

الفكرة بدأت منذ صعود مصر إلى كأس العالم وهو حدث عالمي خاصة أننا غبنا عن كأس العالم لسنوات طوال، بدأنا في التواصل مع اتحاد كرة القدم والمهندس هاني أبو ريدة بصفته رئيس اتحاد كرة القدم، ودخلنا في مشاورات استمرت شهر كامل حتى حصلنا على حق تصميم البدلة الرسمية للمنتخب، ومن ثم بدأنا خطوات العمل وعرضنا أكثر من تصميم وتم الاتفاق على التصميم الأخير الذي ظهر به لاعبو المنتخب.

عمل الفعلي منذ معسكر سويسرا، وسافر فريق من الشركة إلى المنتخب وتم أخذ مقاسات اللاعبين، للبدء في التصميم، وخلال تلك الفترة تم عمل أكثر من بروفة للبدلة خاصة أن هناك عدد من اللاعبين نقص وزنهم مما استدعى عمل بعض التعديلات على البدل، ومن ثم عملنا آخر بروفة قبل أسبوعين في إيطاليا عندما لعب المنتخب مع نظيره الكولومبي.



- إيه السبب في الانتقادات على السوشيال ميديا؟

حدث بعض التعديلات من قبل اللاعبين على رأسها الحذاء الأبيض التي ارتدوها وفوجئنا بذلك الأمر، حيث كان من المفترض أن تكون الحذاء كلاسيكي بني اللون بجانب «حزام بني»، إلا أن اللاعبين في آخر لحظات قرروا أن يرتدوا الكوتشي الأبيض، لكننا لم نعترض لأننا ندعم منتخبنا في كل الحالات وسعداء بذلك.

- طيب بالنسبة للبدل؟

بداية دعنا نوضح جزئية مهمة، وهي أن الصور التي ظهرت ليست صور تم تصويرها من خلال محترفين إلا أنها أخذت من خلال بعض اللاعبين، وهو ما أظهرها بهذا الشكل، أما عن اختلاف الآراء حولها فهناك حكمة تقول «لولا اختلاف الآراء لبارت السلع»، بالإضافة إلى أن هناك بعض اللاعبين لم يتمكنوا من ارتداء البدل بشكل مهندم، وغاب عنهم بعض الأساسيات، فرأينا أحمد حجازي لاعب المنتخب بصورة رائعة وكذلك محمد صلاح وغيرهم، فيما ظهر عبد الله السعيد بصورة غير جيدة ويرجع ذلك لعدم وقوفه بصورة جيدة أثناء التقاط الصورة، فيما تم التقاط صور أخرى للاعب بوضعية جيدة.

بالفعل هناك بعض الصور التي التقطها عدد من المصورين المحترفين تظهر الشكل المتميز للاعبين، وأعتقد أنها ستغير منظور الجمهور لها بمقارنتها.

و نطلب من الجمهور الانتظار، ودعم المنتخب قدر الإمكان، لدينا مباراة يوم الجمعة المقبلة وعلينا أن ندعم منتخبنا بكل ما أوتينا من قوة.