الجيش فى زيمبابوي ينفي حدوث انقلاب عسكري

الأربعاء 15 نوفمبر 2017 05:42
كتب: ا ش ا

نفى عسكريون من الجيش فى زيمبابوي، عبر بيانا عاجلا في  التلفزيون الرسمى  عن الأحداث الأخيرة، وجود انقلاب عسكرى فى بلادهم، مؤكدين أن الرئيس روبرت موجابى بخير، وأنهم يستهدفون المجرمين المحيطين بموجابى، بحسب وصفهم.

وقال الجنرال سيبوسيوى مويو: «هذا ليس انقلابا عسكريا على الحكومة.. نود أن نطمئن الأمة أن فخامة الرئيس وأسرته بخير وأمان وسلامتهم محفوظة».

وأكد البيان العسكرى أن ما يقوم به الجيش هو مجرد استهداف للمجرمين المحيطين بالرئيس الممسك بزمام السلطة منذ 37 عاما، مشيرا إلى أنه حالما تُنجز مهمتنا نتوقع عودة الوضع إلى طبيعته.

وبحسب رويترز كان شهود عيان، أكدوا إطلاق نار كثيف، فجر الأربعاء، قرب مقر إقامة رئيس زيمبابوى روبرت موجابى فى العاصمة هرارى.

وقال موظفان فى هيئة البث فى زيمبابوى (زد.بى.سى) وناشط فى مجال حقوق الإنسان، إن جنودًا سيطروا على مقر الهيئة الرسمية، مما يزيد من التكهنات بانقلاب على الرئيس روبرت موجابى البالغ من العمر 93 عاما.