الحركة المدنية تدعو شخصيات سياسية ونواب لتأسيس كيان جديد لتنفيذ أجندة الإرهابية

الأحد 26 مايو 2019 23:48
كتب: حسين أنسي
تواصل الحركة المدنية مسيرة التزييف وتضليل الشعب وتنطلق بأقصى سرعة لتنفيذ مبادرة جماعة الإخوان الإرهابية التى أطلقها الهارب أيمن نور، حيث بدأت فى دعوة الشخصيات السياسية وائتلاف 25 -30 لتأسيس كيان جديد وفقا لتوجهات الجماعة الإرهابية.


لم تكتف الحركة المدنية بفضائحها عند هذا الحد، حيث  تسعى لتوريط رموز سياسية ونواب 25/30 فى العمالة لصالح الجماعة الإرهابية من خلال تشكيل كيان جديد لتنفيذ مبادرة الهارب أيمن نور.

انتشرت المخاوف بأوساط نواب 25/30 وشباب الأحزاب السياسية من إصرار قيادات الحركة المدنية على العمل لصالح جماعة الإخوان الإرهابية وتلبية تكليفتها بتشكيل كيان جديد لتنفيذ مخططها لإفساد الحياة السياسية.

وأكدت مصادر أن هناك إنقسام حاد فى صفوف الأحزاب السياسية ونواب 25-30 بسبب مخاوفهم من تلبية دعوة الحركة المدنية، حيث اكتشف شباب الأحزاب والنواب غرض الحركة المدنية فى توريطهم لصالح مخطط الجماعة الإرهابية.

فمساعى الحركة المدنية لتنفيذ مبادرة الهارب أيمن نور تؤكد الإتهامات التى حاولت الحركة مرارا التهرب منها بشأن عمالتها للجماعة الإرهابية، السؤال هنا: "هل تستطيع الحركة استدراج شباب الأحزاب ونواب 25/30 على الرغم من علمهم بخلفيات مساعى الحركة والتكليفات الصادرة لها من الخارج؟".

فالحركة المدنية تضع رموز القوى المعارضة ونواب 25/30 فى مأزق وتفتح النار عليهم أمام الرأى العام الشعبي، بعد أن وجهت الدعوة لهم لتلبية مبادرة الهارب أيمن نور، فدائما الحركة تدفع بالجميع من أجل تنفيذ تكليفات الخارج، فهل تستطيع الحركة المدنية الديمقراطية معادة الادعاء بعدم عمالتها لجماعة الإخوان الإرهابية بعد أن أكدت صحة البيان الصادر عن المكتب الإعلامى للجماعة بتعاونها مع الحركة المدنية والقوى المعارضة داخل البلاد؟.