الحوت الأزرق VS الزمالك.. أيهما أخطر؟

السبت 7 إبريل 2018 13:00
كتب: أميرة عفيفي

بعد التحذيرات الأخيرة التي انتشرت حول تداول لعبة «الحوت الأزرق»، وإثبات حالات الانتحار العديدة التي وقعت حول العالم بسبب هذه اللعبة، لم يترك المصريون شيئًا إلا وقد سخروا منه وعقبوا عليه بطريقتهم الخاصة وكان أكثر تشبيهاً بالنسبة إليهم لتلك اللعبة التي تسبب الانتحار هو «نادي الزمالك».

وقد نشر مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تحمل مقارنة بين نادي الزمالك وبين لعبة الحوت الأزرق، مفاداها أن كلاهما يؤديان إلى الانتحار، وشملت المقارنة عدة نقاط لإتمام عملية الانتحار، كان أهمها أن لعبة الحوت الأزرق تحتاج إلى 50 مرحلة لعملية الانتحار، وتستهدف الأطفال والمراهقين، كما تعتمد على الموسيقى الكئيبة والأفلام المملة والمرعبة، وليس لها بدائل، بينما لا يحتاج مشجع نادي الزمالك إلا مشاهدة «فاول» ينفذه باسم مرسي أو «مقصيه» من خالد قمر، ويستهدف جميع الأعمار.

وجدير بالذكر أن لعبة «الحوت الأزرق» شكلت خطورة حقيقية بالغة في الفترة الأخيرة وكانت سببًا في موت وانتحار الكثيرين حول العالم، لما تحمله من أفكار خبيثة ووسائل ضغط تجعل اللاعب يقبل على الانتحار كآخر تحديات اللعبة ولذلك ننصحكم بعدم تجربتها وصرف أبنائكم عن لعبها.