الدرندلي: تركنا «الأهلي» مديونا بـ 95 مليون جنيه

الأحد 12 نوفمبر 2017 09:26
كتب: محمد عبد الرحمن

تحدث خالد الدرندلي المرشح على منصب أمين الصندوق في انتخابات النادي الأهلي المقبلة، وعضو مجلس إدارة النادي الأهلي في مجلس حسن حمدي الرئيس السابق للقلعة الحمراء عن الصورة التي جمعته بكامل زاهر منافسه في الانتخابات الحالية.

وقال الدرندلي في تصريحات لبرنامج ستاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة: " في النادي الاهلي لا نسمي جبهات، فكلانا فريقين يتنافسان في حب النادي، وهذا من المفترض أن يتم اتباعه في كافة المجالات".

واستطرد قائلًا:" لم نترك خزينة النادي الأهلي خاوية كما يشيع البعض، فقد كنت نائبًا لأمين الصندوق بالنادي الأهلي، واكتسبت خبرات كبيرة من الدكتور محمود باجنيد، وفي الولاية الأخيرة لنا، كنت قائم بأعمال أمين الصندوق، وعلى مدار 12 عامًا، عملت في كافة الأعمال المتعلقة بمنصب أمانة الصندوق".

وأشار الدرندلي إلى أن موارد النادي توقفت بشكل كبير بعد مذبحة بورسعيد، بسبب توقف مسابقة الدوري الممتاز، وفي هذه الفترة، حاول المجلس تيسير الأمور، وكان الهدف هو الحصول على أموال من فريق الكرة، وبالفعل حصل الفريق على بطولة دوري أبطال إفريقيا مرتين.

وعاد ليؤكد: "تركنا النادي والعمال كان يستحقون أربعة شهور من الحوافز، ولكن راتبهم الشهري كان في وقته وموعده، وما يشاع عن ترك الخزينة خاوية هو أمر عار تمامًا من الصحة، فقد تركنا النادي وعلينا ديون ما يقرب من95 مليون جنيه، وكان لدينا مستحقات في الخارج تقرب من 65 مليون جنيه، وكنا قد أنجزنا مرحلة كبيرة من فرع الشيخ زايد، وكانت خزينته تحتوي على 61 مليون جنيه، فالنادي كان مديونًا ولكن كان لديه مستحقات، والمجلس الجديد افتتح فرع الشيخ زايد بعد رحيلنا بخمسة أشهر".