شرط واحد لنجاح السيسي في الانتخابات الرئاسية في حال ترشحه منفردا

الأربعاء 24 يناير 2018 20:23
كتب: محمد حامد أبو الدهب


أغلقت الهيئة الوطنية للانتخابات، مساء اليوم الأربعاء، باب التقدُّم للترشُّح للانتخابات الرئاسية لليوم الخامس على التوالي، بعد أن تقدّم مرشح واحد هو الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

وتقدّم المستشار القانوني للمرشح الرئاسي، الدكتور محمد أبو شقة بالتوكيلات المؤيدة لترشيح السيسي لفترة جديدة بما يتجاوز الـ 25 ألف توكيل، وأكثر من 500 تفويض من أعضاء مجلس النواب، فضلًا عن الأوراق الأخرى المطلوبة.

وطرح ترشح السيسي بمفرده في الانتخابات الرئاسية بدون منافس  حتى الآن علامة استفهام حول الموقف القانوني من إجراء الانتخابات في حال تقدم مرشح واحد.

الخبير القانوني، المحامي سمير صبري أكّد لـ «اتفرّج» أن المادة 36 من قانون الانتخابات الرئاسية تتيح إجراء الانتخابات في حالة وجود مرشح واحد، ويرتبط نجاحه بتحقق شرط واحد يتمثّل في حصد 5% من إجمالي الناخبين المسجّلين بقاعدة البيانات.

ونصّت المادة 36 من قانون الانتخابات الرئاسية على:" يتم الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية حتى لو تقدم للترشح مرشح وحيد أو لم يبق سواه بسبب تنازل باقي المرشحين وفى هذه الحالة يعلن فوزه إن حصل على 5% من إجمالي عدد الناخبين المقيدة أسماؤهم بقاعدة بيانات الناخبين".

ويُفتح باب الترشّح مرة أخرى إذا لم يحصل المرشح على تلك النسبة بعد 15 يومًا من إجراء الانتخابات.

يأتي ذلك بعد إعلان المرشح خالد علي انسحابه من سباق الانتخابات، واستبعاد اسم المرشح سامي عنان من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات، بعد استدعاءه للتحقيق أمام النيابة العسكرية لترشّحه دون استيفاء الإجراءات المتبعة من القوات المسلحة، وتزويره في محررات رسمية.

وقررت الهيئة الوطنية للانتخابات 20 يناير الجاري فتح باب التقدم للترشح للانتخابات الرئاسية لمدة 10 أيام.