«العند يولد الكفر».. فريق ألماني يلعب مباريتين في يوم

الاثنين 26 مارس 2018 14:14
كتب: احمد سامي

في حدث تاريخي لم يتكرر كثيرًا، اضطر فريق راين نكار لوفن الألماني لكرة اليد، أن يخوض لقاءين في يوم واحد وهو السبت الماضي، بسبب رفض الاتحاد الألماني لكرة اليد في تغيير الموعد.

ويعتبر فريق راين نكار من الفرق المرشحة دائمًا للحصول على لقب الدوري الألماني، بجانب أنه أحد أقوي الفرق في أوروبا.

 

وجاء في جدول مباريات الفريق الألماني لقاءين في يوم واحد حيث واجه فريق كييل في الدوري الألماني، ومباراة آخري هامة مع فريق كيسله البولندي بدور الـ16 من ذهاب دوري الأبطال.

 

وكان سبب المشكلة أن الاتحاد الألماني العنيد كعادته رفض تأجيل مباراة راين نكار مع فريق كييل، رغم تواجد مباراة في دوري أبطال أوروبا، بُحكم أن قرعة مباريات ومواعيد دوري أبطال أوروبا لا تحدد إلا بعد صعود الفريق للدور الذي يليه، أي أن قرعة دوري الأبطال.

 

ولم يتراجع أجد عن إقامة المباراة في نفس اليوم وهو السبت وكانت النتيجة بأن يختار فريق راين نكار لوفن، باللعب المباراتين، ولكن خاض لقاء كييل في دوري الأبطال بلاعبين شباب، بينما مباراة الدوري خاضها بالفريق الأساسي كاملًا لأهمية المباراة ومنافسته على لقب الدوري.

 

وسافر فريق الشباب في طائرة إلي بولندا لخوض لقاء دوري الأبطال أمام كيسله، بينما اللاعبين الأساسيين ذهبوا في طائرة لمدينة كييل.

 

وجاءت الفاجعة بخسارة فريق الشباب بنتيجة ١٧/٤١ ونسبة نجاح هجوم الفريق كانت ٣٣٪‏ فقط، وفريق كيلسه أشرك حارس مرمي يمتلك ١٦ سنة وتصدى لضربة جزاء.

 

وعلى الجانب الأخر انتهيت مباراة الفريق الأساسي مع فريق كييل في الدوري بالخسارة بنتيجة ٢٢/٢٧.

 

وبذلك يدون فريق راين نكار حدث من أغرب الأحداث في تاريخ النادي تقريبا.