الفراعنة كان عندهم سبب.. «أنتو بتاكلوا فسيخ ليه»؟

الأحد 8 إبريل 2018 18:35
كتب: أميرة عفيفي

اقترب موعد لقاء المصريين مع عيد الربيع، «شم النسيم»، وتكثر في مثل هذه الأيام من كل عام الأحاديث حول الفسيخ والأسماك المملحة، ويكثر فيها الغش أيضًا وبيع وشراء الأسماك الفاسدة، والتي يستغل أصحابها موسم شم النسيم لبيعها للزبائن مع كثرة الإقبال عليها.

 

لم يكن تناول الأسماك المملحة عند قدماء المصريين وسيلة للتعبير عن الاحتفال بشم النسيم، أو اعتباره أكله مميزة يتم تحضيرها في هذا اليوم، ولكن اضطر قدماء المصريين إلى تمليح الأسماك في فترات معينة من العام، وبخاصة الفترات التي يقل فيها صيد الأسماك.

 

وكانت أيام عيد شم النسيم، ضمن هذه الفترات التي يقل فيها الصيد، ولذلك كانوا يقومون بتمليح الأسماك للحفاظ عليها كي لا تفسد، حتى يستقبلون فصل الصيف ويستطيعون صيد الأسماك بكثرة، ولهذا السبب كانوا يتناولون في أيام الربيع الأسماك المملحة.

 

أما في أيامنا هذه أصبحت الأسماك المملحة وجبة يعشقها المصريون ولابد من تناولها في أعياد الربيع والبعض يتناولها طوال العام بشكل عادي، كما يلجأ الكثيرون إلى تمليح الأسماك في أي وقت في السنة، بدون هدف أو وعي لماذا  كان يتم تمليحها قديمًا، فحتى وإن كانت الأسماك متوافرة طوال العام، أصبحت الأسماك المملحة عند المصريين «مزاج».