الفرق بين رد فعل شيكابالا وعبدالله السعيد على مقلب رامز جلال "فيديو"

الثلاثاء 5 يونيو 2018 11:25
كتب: ندا عصام

لا شك أن عبد الله السعيد ومحمود عبد الرازق شيكابالا من أهم العناصر التي يعول عليهما الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر.

ويمتلك الثنائي شعبية جارفة في الشارع الرياضي المصري بين الجماهير وهو ما جعلهما مطمعًا للفنان رامز جلال في برنامج المقالب الذي يقدمه في رمضان والذي جاء بعنوان "رامز تحت الصفر" في روسيا هذا العام.

فكل واحد منهما كانت حلقته مع رامز جلال، مختلفة ولها مذاق خاص، ولكن كان في فرق بين ردود أفعالهم بعد اكتشاف المقلب، فعندما وقع عبدالله السعيد، ضحية لرامز، في حلقة أمس، شعر بالخوف في جميع مراحل المقلب وانهار بعد رؤيته للدب، وكانت علامات الضيق ظاهرة على وجهه من شقيقة مدرب المنتخب المصري هيكتور كوبر الذي يتقمصها رامز جلال، خاصة بعد سقوطه على الثلج أكتر من مرة، لكن في النهاية الشىء المفاجىء للجميع هو أن عبدالله السعيد، تقبل المقلب بدون أي نرفزة وخد الموضوع بصدر رحب والابتسامة مرسومة على وجهه.. "ثبات انفعالي رهيب".




على عكس حلقة شيكابالا، اللي "قفش" المقلب من أول لحظة وحظر مجدي عبد الغني، أكثر من مرة أن لو اللي في دماغه طلع صح الموضوع مش هيعدي، ومن بداية ظهور شيكابالا في الحلقة كان عنيف وعصبي لدرجة كبيرة وبعد اكتشافه المقلب لم يتمالك أعصابه واعتدى على رامز بالضرب وكسر الأرقام القياسية في الشتائم فالحلقة كلها كانت "تيييييييييت"، بس الصراحة الكل اتكلم على حلقة شيكابالا واحتل هاشتاج قائمة تريند تويتر.




وتشير ردود أفعال الحلقتين أن عبد الله السعيد في الملعب يكون في تلك المواقف الصعبة أكثر سيطرة على أعصابه وتحكمًا في الكرة لمساعدة فريقه مجددًا على العودة للمباراة في المقابل يكون شيكابالا في تلك المواقف أكثر عصبية وأقل تركيزًا مما قد يقل من خطورته في الملعب.