الليثي وبوسي "كلاكيت ثامن مرة".. رقصة الأغنية الشعبي المضمونة

الخميس 2 أغسطس 2018 15:45
كتب: ندا عصام

محمود الليثي وبوسي، ثنائي مختلف ودايمًا وجودهم مع بعض بينجح أي عمل وبيخلق نوع من البهجة، حالة خاصة جدًا على المسرح، نظراتهم لبعض، وحركاتهم، ورقصهم على أي أغنية بتخلي الناس تلقائيًا يعملوا زيهم سواء بقى في الأفراح أو في البيت حتى، ده غير خفة دمهم المعروفة عنهم، خلطة مضمونة لنجاح الأغنية الشعبية.

 

وأعلنت بوسي، الأيام اللي فاتت عن كليب أغنيتها الجديدة، اللي بيشاركها فيها محمود الليثي وهي بعنوان "ألو ألو" ،وطرحت بوسي، برومو شوقت به الجمهور، مزيكتها لوحدها كفيلة أنها ترقصك، ودي مش الأغنية الأولى لليثي وبوسي مع بعض، فسبق ليهم نجاحات "ماتتعدش"، أغاني كتير ليهم، لحد دلوقتي مفيش مناسبة إلا ولازم يشغلوا أغانيهم اللي دايمًا بتشعلل الأجواء، دايمًا المنتجين في أفلامهم بيختاروا الأتنين دول بالذات، علشان عارفين أنهم ليهم شعبية كبيرة ده غير "الكيميا"، اللي ما بينهم.





الموضوع طبعا مش أول مرة يحصل بينهم، ولا التعاون بينهم ده حاجة جديدة، سبع مرات قبل كده ظهر فيهم محمود الليثي مع بوسي في أغاني كسرت الدنيا.




عبده




ايه ده يا محمود




حريقة




شطة نار




شيكولاتة




دماغ تانية




شبيكي لبيكي