المناضل والكوميدي.. أبرز شخصيات المحامي في السينما المصرية

الأربعاء 18 يوليو 2018 10:35
كتب: محمد عباس

المناضل، والكوميدي، بل و الفاسد أيضا، أشكال كثيرة لمهنة المحامي في السينما المصرية، ظهر بها نجوم لن ينساهم التاريخ، جسدوا فيها تلك المهنة المليئة بالتفاصيل المثيرة.

 

اتفرج اختار لكم أهم خمسة أفلام، تناولت بها السينما المصرية شخصية المحامي، لنتذكرها معا، في هذا التقرير.

 

ضد الحكومة

 

" كلنا فاسدون .. لا أستثني أحدا"، من يمكنه نسيان تلك المرافعة العبقرية التي قدمها العظيم أحمد زكي في واحد من أقوى " الماستر سين" في تاريخ السينما المصرية، عاطف الطيب قدم لنا عام 1988 صورة محامي التعويضات الفاسد، الذي تنقلب حياته رأسا على عقب، ليعود الى مبادئه، ويدين المجتمع بأكمله.

 

 

 الأفوكاتو

 

" سبانخ.. في محامي إسمه سبانخ"، فيلم لن ينسى في تاريخ السينما المصرية قدمه لنا المخرج رأفت الميهي عام 1983 ليقدم لنا المحامي الفاسد بشكل كوميدي، نجح فيه زعيم الكوميديا في تقديم كوميديا قوية، بل ووصل الامر لإثارة الجدل في المجتمع المصري بأكمله حينها.


 

 

طيور الظلام

 

" البلد دي اللي يشوفها من فوق.. غير اللي يشوفها من تحت"، في رائعة المخرج شريف عرفة والذي تم انتاجه عام 1995، قدم لنا عادل امام و رياض الخولي لوحة سينمائية متكاملة، وتصور غير مسبوق، جسد الواقع حينها، والمستقبل الذي نعيشه الآن بكل تفاصيله، المحامي الفاسد الذي يوالي للفاسدين في النظام، والمحامي المنتمي للجماعات الإرهابية، ومشهد نهاية يتقاسمان فيه الوطن، في " فينالة" تاريخية.

 

 

محامي خلع

 

تجربة المخرج محمد ياسين في عام 2005، قدمت لنا الكوميدي هاني رمزي، وهو يتناول شخصية المحامي بشكل ساخر، ورغم المبالغة في بعض الأحداث، لكن تظل الكثير من " الإفيهات" في هذا الفيلم خالدة في أذهاننا، " في فرق في السرعات سيدي الرئيس"

 

 

ملاكي إسكندرية

الفيلم الذي وضع أحمد عز في مكان خاصة بقمة نجوم السينما المصرية، ساندرا نشأت قدمت لنا في عام 2004 عز في دور المحامي الذكي، صاحب المباديء، والذي يتحدى الجميع لأكثر من مرة، وينجح في كل مرة باستخدام ذكائه، اداء رشيق من عز، وحضور رهيب جعل الفيلم علامة مميزة لن تنسى.