اتفرج| الموت لم يمنعها من الاحتفال بعيد ميلاد زوجها

الأحد 22 إبريل 2018 22:15
كتب: نهى حمدي

"يا ترى حبك لزوجك أو خطيبك وصل بك إلى أي حد؟" هدايا، وقوف ضد الأهل من أجله، كل هذا عظيم بالفعل، ولكن مهما كانت الإجابة فلن تَصلين إلى ما فكرت به وفعلته الزوجة البريطانية "كاتي جرانج"، والتي قررت أن تبقى هي وحدها في قلب زوجها وعقله في حياتها وبعد وفاتها.


فقبل أن تتوفى "كاتي" جلست في غرفتها تخطط كيف تفاجئ زوجها وتسعده بعد أن تنتقل إلى العالم الأخر، فكتبت 27 بطاقة معايدة لعيد ميلاد زوجها، يتسلم كل عام رسالة في موعد عيد ميلاده حتى يصبح عمره 65 سنة، وهداها تفكيرها إلى أنها تتفق مع شركة شحن لتصل كل عام في نفس التاريخ والموعد إلى منزل زوجها، في غرب مقاطعة يوركشاير البريطانية.


كانت "كاتي" على علم بأنها ستتوفى قريبًا، فهي كانت مصابة بأحد الأنواع النادرة من السرطان لمدة 5 سنوات، وتوفت بالفعل في 2016، ومن ضمن العبارات التي تضمنتها بطاقات المعايدة، التي أرسلتها كاتي إلى زوجها كريس بوينتون: "إلى عزيزي هامبتي دامبتي"، و"لقد أتممت عامك الـ40 يا حبيبي. هل فقدت شعرك الآن؟!"، و"أحبك وسأظل أحبك جدا".