اليوم.. الأهلي يصطدم بالوداد المغربي في دوري أبطال أفريقيا

الأحد 4 يونيو 2017 11:03
كتب: ارشيف اتفرج

يصطدم الأهلي بالوداد المغربي، في الحادية عشرة من مساء اليوم الأحد، على ملعب الجيش في برج العرب، في قمة مباريات المجموعة الرابعة بدوري المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

ويحتل الأهلي المركز الثاني  في المجموعة برصيد أربع نقاط، خلف زاناكو الزامبي المتصدر بـ 7 نقاط بعد فوزه الصعب أمس على القطن الكاميروني، في حين يحتل الوداد المركز الثالث برصيد ثلاث نقاط، ويتذيل القطن الكاميروني المجموعة دون نقاط .

وتتعدد أسباب صعوبة المباراة نظرا للتقارب في مستوى الفريقين اللذين توجا ببطولة الدوري في بلديهما هذا الموسم، علاوة على بحث الأهلي عن انتصاره الأول أمام الوداد في ملعبه، تعادل في مباراتين لعبهما على ملعبه الأولى قبل 6 اعوام ، حيث تعادلا 3 / 3 ضمن مرحلة المجموعتين، ثم حسم التعادل السلبي مواجهتهما في دوري المجموعات ايضا الموسم الماضي على ملعب برج العرب .

يأتي ذلك بالإضافة الى رغبة الوداد في تحقيق نتيجة إيجابية لكي ينعش حظوظه في التأهل للأدوار الإقصائية، خاصة عقب خسارته المفاجئة صفر / 1 أمام مضيفه زاناكو في الجولة الماضية، والتي شكلت ضربة موجعة له،خاصة وأنها جاءت بعد بدايته القوية في المجموعة عقب فوزه 2 / صفر على ضيفه القطن في الجولة الأولى.

استعد الأهلي جيدا لمواجهة اليوم ، حيث قرر حسام البدري المدير الفني للفريق ، تغيير برنامج الإعداد الذي كان من المقرر لمواجهة الوداد المغربي وقرر دخول الفريق في معسكر مغلق قبل المباراة بداية من يوم الجمعة، وسافر الفريق الى الإسكندرية مساء للمبيت فيها، وخوض التدريب الأخير على ملعب الفندق .

ودائما ما يفضل البدري السفر الى الإسكندرية قبل المباراة بيوم واحد فقط، إلا أنه فضل الدخول في معسكر مغلق بوقت كاف قبل المباراة، وفرض حالة من التركيز على اللاعبين.

يدخل الأهلي المباراة في أفضل ظروفه المعنوية بعد حسمه للقب المحلي بالتعادل امام المقاصة في المباراة الماضية، ليتوج باللقب قبل نهاية الموسم باربعة مباريات، علاوة على مساندة 10 آلاف من انصاره ، وهو العدد الذي سمح به الامن لحضور المباراة.

من جانبه، قال حسام البدري: "تحقيق الفوز على الوداد أمر مهم لنا في هذه المرحلة للإقتراب خطوة كبيرة من حسم بطاقة التأهل والإبتعاد عن الحسابات المعقدة".

وأكد مدرب الأهلي، أن إقامة مباريات فريقه بحضور الجماهير يعد عاملا رئيسيا في تحقيق الفوز، مشددا على أن الجمهور له عامل أساسي في دعم الفريق في المباريات الأفريقية، وسيلعب دورا بارزا في المباراة من أجل التفوق على الوداد واستكمال المسيرة نحو التأهل إلى دور الثمانية في البطولة الغائبة عن خزينة الأهلي منذ عام 2013 .

وأوضح البدري: «انتهينا من تحقيق أول هدف هذا الموسم بالتتويج بالدوري، والآن نبحث عن التتويج الإفريقي والعودة لمونديال الأندية».

ويفتقد الاهلي لجهود نجمه الايفواري سليماني كوليبالي والذي قررالرحيل عن النادي دون سابق انذار وهو مادفع الاهلي لاتخاذ قرار بشكواه للفيفا ، فيما استعاد جهود نجم خط الوسط عبد الله السعيد الذي غاب الفترة الماضية للإصابة، وتحوم الشكوك حول قدرة محمد هاني على خوض المباراة بسبب كدمة في الركبة.

واستقر البدري على خوض المباراة بنفس تشكيلة مباراته الماضية أمام المقاصة مع اجراء تغييرات بسيطة ، ليكون التشكيل المنتظر : شريف اكرامي ورامي ربيعة وسعد الدين سمير احمد فتحي وعلي معلول وحسام عاشور وعمرو السولية وعبد الله السعيد وميدو جابر ومؤمن زكريا وجونيور اجاي .

في المقابل، يبحث الحسين عموتة المدير الفني للوداد عن حصد نقطة التعادل على أقل تقدير، إذا أراد الوداد الحفاظ على آماله في التأهل لدور الثمانية للبطولة .

ويسعى الوداد للثأر من خسارته صفر / 1 أمام الأهلي في مباراتهما الأخيرة بالمسابقة التي جرت بملعب الأمير مولاي عبدالله بالرباط في شهر يوليو من العام الماضي، حيث ترى جماهيره أن الفرصة ربما تكون مواتية للفريق لرد الدين الأهلي، الذي سيخوض المباراة على ملعبه وأمام جماهيره.