انتي تقدري| حاربت السرطان بالجمال وكُتبت لها أغنية «لسه جميلة».. تعرف على قصتها.. (فيديو)

السبت 10 مارس 2018 19:25
كتب: أميرة عفيفي



اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي صدفة، ومن شدة صدمتها لم تبكي فقط كانت تنتظر أن تصدق ما قيل لها من الأطباء، ومرت خمسة أيام وقتها فقط أدركت ما أصابها وبكت لصدمة الموقف، أيام عديدة ذهبت في يأس وإحباط كانت تنظر إلى جسدها في حزن شديد معتقدة أنها النهاية حتى قررت التحدي ومواجهة المرض بكل قوتها.

«حسيت إني وصلت للقاع، وسألت نفسي، بير غويط هتفضلي قاعدة تحت تتحسري على نفسك ولا هتحاولي تطلعي؟» ذلك السؤال الذي طرحته غادة صلاح، لنفسها لتبدأ بعده رحلة جديدة من الأمل والإصرار والتحدي.

واجهت غادة مرضها بالابتسامة  والجمال، وبعد سقوط شعرها لم تعطي فرصة لنفسها لتشعر بنقص،فبحسب قولها قامت بشراء «البواريك» والإكسسوارات الملونة بل واهتمت بجمالها أكثر من أي وقت آخر، خلقت بنفسها جو مريح ومناسب دفع كل من حولها في تشجيعها بطريقة غير مباشرة، وبدأت في تغيير شكل حياتها كاملًا.

استطاعت غادة أن تخلق من محنتها منبرًا لتوعية السيدات بسرطان الثدي، وتشجيعهم على تخطي المرض بالقوة والتحدي، وكانت تشارك في العديد من الفعاليات الخاصة بسرطان الثدي لتروي قصتها وتساعد في دعم مريضات السرطان من التعافي وتحسين حالتهم النفسية، ومن شدة تفاعل الناس معها ونجاح تجربتها مع المرض، طلب منها الشاعر وليد عبد المنعم بأن تكتب له قصتها وأنتجوا أغنية «لسه جميلة» المستوحاة من قصتها الحقيقية.

تقول غادة، أن الانتصار الحقيقي ليس تخطي مرحلة العلاج رغم قسوته، ولكن الانتصار الحقيقي هو كيفية مواجهة الحياة وهي تشعر بأنها أنثى منتقصة الأنوثة، ووجهت رسالة لجميع السيدات أن تبحث دائمًا عن القوة والجمال الذي يكمن بداخلها وتكتشف نفسها من جديد.