انفراد| السيسي وبوتين يوقعان اتفاقية بناء "الضبعة النووية".. الأحد المقبل

الخميس 7 ديسمبر 2017 14:05
كتب: سلوى عبدالعزيز

علم "اتفرج" من مصادره الخاصة، أنه من المقرر أن يتمّ توقيع اتفاقية بناء محطة الضبعة النووية للطاقة السلمية، الأحد المقبل، خلال الزيارة المرتقبة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى القاهرة.

وسيتمّ خلال لقاء بوتين بالرئيس عبدالفتاح السيسي، مناقشة العديد من الملفات الهامة على الصعيدين العربي والدولي.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقع في فبراير 2015 مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين اتفاقية إقامة أول محطتين نوويتين لتوليد الكهرباء بأرض الضبعة كمرحلة أولى، والتى تستوعب حتى 8 محطات نووية، و حصلت مصر على قرض روسي بقيمة 25 مليار دولار من روسيا لإنشاء محطة الطاقة النووية بالضبعة.

 تقع منطقة الضبعة، على شواطئ البحر المتوسط في محافظة مرسى مطروح، وتبعد عن الطريق الدولي مسافة 2 كيلو متر، وبناء المشروع في الكيلو 135، بطريق "مطروح ـ الإسكندرية" الساحلي، وسيتم تنفيذ المشروع على مساحة 45 كيلومترًا مربعًا، بطول 15 كيلومترًا على ساحل البحر، وبعمق 5 كيلومترات.


كما تستوعب أرض الضبعة 8 محطات نووية ستتم على 8 مراحل، المرحلة الأولى تستهدف إنشاء محطة تضم 4 مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء بقدرة 1200 ميجا وات بإجمالى قدرات 4800 ميجا وات، تشمل البنية التحتية للمشروع إنشاء برج الأرصاد لقياس درجات الحرارة والرطوبة واتجاهات الرياح، إضافة إلى إنشاء مباني العاملين وأجهزة قياس المياه الجوفية والزلازل والتيارات البحرية وإمداد خطوط الغاز والمياه والكهرباء والاتصالات.

ومن المقرر تشغيل أول محطة في 2019، والانتهاء بشكل كامل من إنشاء أول مفاعل نووي مصري، ودخوله الخدمة في 2025.