بالأرقام | صلاح "بعبع" جوارديولا.. والسبب ميسي

الخميس 26 يوليو 2018 11:18
كتب: محمد جمال

محمد صلاح لا يرحم السيتي حتى في المباريات الودية يسجل في مرماهم.. هذا كان رد فعل المعلق الذي علق على مباراة ليفربول أمام مانشستر سيتي في بطولة الكأس الدولية للأبطال والتي أقيمت فجر اليوم الخميس.

ونجح فريق ليفربول في الفوز على السيتي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي أقيمت بالولايات المتحدة الأمريكية استعدادًا لانطلاق الموسم الجديد.

وشهدت المباراة تألق النجم الدولي محمد صلاح والذي نزل بديلًا في الشوط الثاني ليسجل هدفًا رائعًا في مرمى السيتي من رأسية نموذجية بل وأنه كان له دور في تسجيل الهدف الثاني لليفربول من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

محمد صلاح لا يرحم مانشستر سيتي أبدًا حيث أنه بعد توهجه في الموسم الماضي وخاصة في الدور الثاني من البطولة وقبل مواجهة فريق مانشستر سيتي في الدوري وتحديدًا في الجولة الـ23 سخر الإسباني جوارديولا من محمد صلاح وخاصة بعدما وضعته وسائل الإعلام في مقارنة مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي حيث أكد أن هناك فارق كبير بينهما وأن صلاح أمام الكثير لكي يصل إلى ميسي.

وفي تلك المباراة نجح محمد صلاح في أن يحرق قلب جوارديولا ويثبت له فشل وجهة نظره وأنه من أفضل اللاعبين في العالم وأن اسمه لا يقل عن ميسي فعاقب السيتي بأول خسارة في الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي بعدما انتهت المباراة 4-3 لصالح ليفربول سجل هدف رائع من وسط الملعب وكان الهدف الرابع لفريقه الذي صعب المهمة على السيتي.

 


لم يتوقف محمد صلاح عند هذا الحد فقط بل شاءت الظروف أن يلتقي مانشستر سيتي مع ليفربول في دور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا.

وخلال تلك المواجهتين لم يرحم محمد صلاح غرور جوارديولا وقرر الإطاحة به خارج دوري الأبطال بعدما كان مرشحًا للفوز به.

ففي مباراة الذهاب التي أقيمت على آنفيلد نجح صلاح في تسجيل هدفًا افتتح به الريدز ثلاثيته النظيفة في شباك السيتي.



وفي مباراة العودة كان صلاح أيضًا حاضرًا بتسجيل هدف ثالث في السيتي في المباراة التي انتهت لصالح ليفربول بهدفين مقابل هدف.

 


وكانت آخر أهداف محمد صلاح في السيتي أمس في الكأس الودية للأبطال في أول لمسة له في المباراة وكاد أن يسجل هدف الثاني لولا العارضة التي تصدت له وأنقذت مرمى السيتي.