بركان غضب يهدد استقرار الأهلي بسبب هذا اللاعب

الأحد 10 مارس 2019 17:39
كتب: محمد جمال

ظهرت بوادر أزمة كبيرة داخل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي خلال فترة تواجده في الكونغو لمواجهة فريق فيتا كلوب التي خسرها الأهلي بهدف دون رد.

وجاءت الأزمة بعدما طلب أحمد فتحي الظهير الأيمن للفريق عقد جلسة مع المدير الفني الأوروجوياني مارتن لاسارتي المدير الفني على هامش تواجد الفريق في الكونغو.

وجدد فتحي خلال الجلسة طلبه بالعودة مجددًا للتشكيل الأساسي للفريق خلال الفترة المقبلة خاصة وأنه تخلص من الإصابة وأصبح جاهزًا للمشاركة مجددًا في المباريات.

وحاول أحمد فتحي إخطار المدير الفني أنه كان الظهير الأيمن الأساسي للفريق في الفترة الماضية وأن عودته للتشكيل أمر طبيعي.

وتلقى فتحي صدمة من لاسارتي وهو الأمر الذي يهدد بوجود أزمة حيث أشاد المدير الفني بالمستوى الذي يقدمه محمد هاني مع الفريق حاليًا وأنه سيكون ظالمًا في حال إعادته لدكة البدلاء.

وأضاف لاسارتي أنه يفكر في الاستعانة به في مركز خط الوسط، حال احتاج له، وهو ما لم يحدث أيضا بعد إصابة هشام محمد، ودفع المدير الفني بعمرو السولية وكريم نيدفيد، في هذا المركز أيضًا مما زاد غضب اللاعب.

ويرغب فتحي في العودة للتشكيل الأساسي للأهلي من أجل استعادة بريقه المفقود والعودة مجددًا لحسابات الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة خافيير أجيري، قبل منافسات أمم أفريقيا في يونيو المقبل والتي باتت قريبة وتحدد هذه الفترة اختيارات الجهاز الفني بشكل كبير.