بسكوت المدرسة vs السم .. القصة كاملة

الأحد 11 مارس 2018 20:30
كتب: عادل نصار

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر وفيس بوك»، بقضية جديدة تتعلق بحياة التلاميذ في المدارس، وتداول البعض أنباء أن التغذية المدرسية مسممة وغير صالحة على الأطلاق.


الأمر الذي تسبب في اهتمام إعلامي واسع النطاق، وخرج مسئولي التعليم والتضامن بل ورئاسة الجمهورية على الفضائيات لكشف الحقيقة.

 

في البداية قال أحمد خيري، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، إنه تم إصدار خطابات لمديريات التعليم ببد توزيع التغذية المدرسية من هذا الأسبوع.


وأضاف "خيري"، في لقاء مع برنامج "المصري أفندي" المذاع على قناة القاهرة والناس الفضائية، أنه بالنسبة لمرحلة رياض الأطفال سيكون "بسكويت 80 جرام"، و"فطيرة" مكتملة الغذاء، وبالنسبة لمرحلة الابتدائي ستختلف حسب المورد الذي سيورد التغذية، حيث سيتولاها 5 موردين على مستوى الجمهورية.


وأشار إلى أنه تم إعادة هيكلة المنظومة كلها، وتم مراجعة المصانع، وطرق التوزيع، والموردين.


فيما نفى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، وجود حالات تسمم في المدارس، موضحًا: "هذا الأمر ليس صحيحًا، لكن رب ضرة نافعة فقد أعدنا النظر في منظومة عمل الوجبات المدرسية من حيث التوريد والتخزين والنقل وخلافه".


وأكد "شوقي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي في برنامج "هنا العاصمة"، المذاع عبر فضائية "CBC"، أنه تم التعاون مع العديد من الوزارات والجهات الرسمية مثل الزراعة والصحة وهيئة سلامة الغذاء طوال الفترة الماضية لإعداد الوجبات المدرسية بشكل سليم ومطابق للمواصفات.


ونوه وزير التربية والتعليم، أن وجود هيئة سلامة الغذاء يضيف إلى مصداقية الوزارة، متابعا: "معنا شريك أساسي هو برنامج الأغذية العالمي الذي يوزع الوجبات على بعض المدارس".


ولفت إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي طلب أن يطلع بنفسه على نوعية الوجبات الغذائية التي تقدم للتلاميذ، وهذا يدل على مدى الاهتمام بهذا الأمر.


وكشف عن أن موازنة التغذية المدرسية على مدار العام تبلغ حوالي مليار جنيه، حيث يتم توزيع 11 مليون وجبة يوميًا، مضيفا: "الوجبة المدرسية يتم توفيرها من ميزانية الدولة وليست منح".


وعلى المستوى الرئاسي كشف السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، اجتمع اليوم مع رئيس الوزراء، ووزير المالية، وعدد من نوابه لمناقشة السياسة المالية.

وعن عودة التغذية المدرسية، أشار "راضي"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الطريق إلى الاتحادية" المذاع عبر فضائية "أون لايف"، إلى أن عودة التغذية المدرسية جاء بقرار من رئيس الجمهورية، موضحا أن الرئيس السيسي اطلع على عناصر التغذية المدرسية.

وأضاف: "الرئيس السيسي جرب فطيرة بالبلح بنفسه حتى يطمئن على الأطفال في المدارس".

 

من جانبها قالت عبير أحمد، مؤسسة اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع رئيس مجلس الوزراء، ووزراء التعليم، والتضامن الاجتماعي، والزراعة؛ لاستعراض الإجراءات والاستعدادات الخاصة بتطبيق منظومة التغذية المدرسية، يعكس رؤية واهتمام الرئيس بالتعليم وصحة وسلامة الأجيال الحالية.


وأضافت، في بيان، أن طريقة اجتماع الرئيس مع الوزراء المعنين بمنظومة التغذية المدرسية، وتشديده على سلامة الوجبات، وإمكانية تخزنيها من عدمه، يؤكد حرص الرئيس على تطبيق المنظومة بشكل يختلف تمامًا عما كانت في السابق، حيث شدد الرئيس على استيفاء جميع معاير واشتراطات السلامة الغذائية.


وتابعت أن الجميل في الأمر، أن وزارة التضامن الاجتماعي، تعقد سلسلة من الدورات التدريبية لتطوير قدرات المسئولين عن تنفيذ منظومة التغذية خلال توزيعها وتخزنها بشكل صحي، معقبة "إيه الجمال ده؟".


وأكدت أن إعادة تطبيق منظومة الوجبات المدرسية بهذه الطريقة الجيدة، أحد العوامل الرئيسة التي ستعيد الطالب إلى المدرسة كنوع من التشجيع، مطالبة بأن يتم العمل على اتخاذ كافة الإجراءات الأخرى، التي تعيد الانضباط إلى المدرسة، منها التشديد على تواجد المعلم داخل الفصل والشرح بطريقة جيدة وإزالة الحشو من المناهج الدراسية، مقدمة الشكر للرئيس السيسي على مجهوداته للنهوض بالعملية التعليمية.