بعيدا عن كأس العالم.. عمرك فكرت ليه بيلبسوا "أبيض" في ويمبلدون

الثلاثاء 3 يوليو 2018 12:27
كتب: ندا عصام , محمد عباس

في بطولة ويمبلدون أو ما تسمى بـ رياضة النبلاء، تعود اللاعبين سواء الرجال أو السيدات على إتباع قواعد وشروط معينة لابد أن تأخذ في عين الاعتبار، خاصة في الزي الذين يظهرون به في المباريات، ولكن كل بطولات اللعبة في كفة، وبطولة "ويمبلدون" ثالث بطولات الجراند سلام في كفة أخرى وحدها، حيث نجد أن كلمة السر في تلك البطولة هي "اللون الأبيض"، فمن المفترض ارتدائهم شورتات وقمصان وأحذية وحتى "العراقة" الموجودة في يدهم باللون الأبيض فقط وليس أي لون آخر.

 ويعود هذا لأكثر من سبب عاد للقرن الـ 19 أهمهم أن ظهور السيدات بـ تيشرتات بلون مختلف كان غير مناسب وغير لائق على الإطلاق خصوصًا أنه يظهر "العرق" على ملابسها فاعتبرنه أنه أمر مزعج جدًا، ومن هنا تم وضع الحل بارتداء الأبيض، 
وعلى الرغم من أن هناك بطولات أخرى لم يتم فيها وضع هذه الشروط والقوانين، إلا أن في بطولة ويمبلدون عام 1877 أصدر وطبق هذا القانون الذي لابد الالتزام به.

 


وفي تاريخ البطولة هناك لاعبين خالفوا تلك القاعدة الشهيرة مثل، أوجيني بوشارد، حيث لم تلتزم اللاعبة الكندية المُحترفة، أوجيني بوشارد، بنفس التعليمات التي تم وضعها، وارتدت زي باللون الأسود أسفل ملابسها الرياضية البيضاء التي تلعب بها ،مما تسبب في أزمة لها.

ونيك كيريوس الذي ارتدى من قبل اللاعب الأسترالي المحترف، وبالتحديد عام 2015 طوقًا برأسه ولكن بلون غير الأبيض، وده طبعا خلاف للقواعد والشروط الذي تم الاتفاق عليها من قبل، مما هدد وقتها باستبعاده من البطولة، وهذا ليس جديدًا على "كيريوس" فهو دائما محط أنظار للجميع ومثير للجدل.


وفي موقف مثير للجدل أخذ اللاعب الأمريكي أندريه أجاسي، القرار النهائي بعد مشاركته في بطولة ويمبلدون، تعجبًا من التعليمات والتقاليد الذي خلقوها بضرورة ارتداء اللون الأبيض فقط.


اما الأسطورة السويسري، روجير فيدرير، فكانت أزمته وقتها مع الحذاء، فخالف القواعد وارتدى حذاء مختلط باللون البرتقالي وليس أبيض سادة على الإطلاق، ومن هنا طالبه المسئولون بتغيره الحذاء وضرورة التزامه بالتعليمات ولكن خلال المباريات الأخرى، فهو كان نوع من لفت الانتباه.