الهضبة ملك الموضة.. رحلة عمرو دياب من البلوفر والشبشب للشعر الأصفر

الاثنين 9 يوليو 2018 11:42
كتب: ندا عصام

عمرو دياب، أسطورة لن تتكرر على الإطلاق مهما يعدي الزمن، ومهما يظهر نجوم، وبسبب القيمة التاريخية اللي وصلها، ومن أول يوم كمان، أصبح اسم عمرو دياب مرتبط بالموضة، الشباب بيعملوا شعرهم زيه، بيلبسوا نفس الهدوم اللي اللي بيظهر بيها في الكليبات، رقم واحد في الموسيقى، النجم الأول في العالم العربي، وكمان النجم الأكثر تأثيرا في عالم الموضة للشباب العربي.

 

عمرو دياب، خلال اليومين اللي فاتوا قلب السوشيال ميديا، ومفيش حد مش بيتكلم عليه، وده بعد تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لصورته الجديدة اللي طل بها بشكل جديد تماما عليه، حيث ظهر بدقن خفيفة مع لون شعر أصفر، وده على غير عادته خالص، ومن هنا تحول الهضبة حديث السوشيال ميديا وانقسم الجمهور إلى جزئين مؤيد ومعارض، منهم اللي عجبه اللوك، وأكد أنه موضة هيقلدها الشباب الأيام القادمة خصوصا إننا في فصل الصيف، والصيف يحب التغيير، ولأن عمرو بالنسبة لهم قدوة، والجانب الآخر اعترض على شكله، وعبروا عن استيائهم الشديد خصوصا من ناحية لوك الشعر، واللون الغريب اللي غير ملامحه.

 

بس نرجع ونقول ان الهضبة "اللي هيفضل طول عمره هضبة"، كل لوك بيظهر به في البداية الناس بتتخض بس بعد كده، ومع الوقت الناس بتتعود وبنشوف الشباب مقلدينه، وفي الحقيقة ده مش جديد على عمرو دياب، خلال مراحله العمرية السابقة شفناه بأكثر من لوك وكل واحد مختلف عن التاني خالص.

في بدايات عمرو وبالتحديد سنة 1989، طرح البوم "شوقنا" وكان اللوك وقتها يعتبر مناسب للمرحلة اللي فيها، ارتدى قميص مشجر مع شعر طويل "كيرلي"، وطبعا وقتها جيل كامل قلده وانتشر القميص المشجر وبقى موضة.

 

 

وطبعا "الهضبة" دايما بيحب يخرج عن المألوف، فشفناه باستايل جديد في أغنية أفريقيا بافتتاح دورة الألعاب الأفريقية في استاد القاهرة وهو مرتدي القميص الأبيض المنقط بدوائر سوداء، وكانت الشياكة والفخامة انك تقفل أخر زرار في القميص.



لوك شعره في أغنية "نور العين"، كان مهم أوي عند الهضبة، كان كثيف وطويل جدًا، ليتبع الشباب بعدها نفس اللوك بنفس "الجيل" اللي كان ملزق شعر نص شباب مصر دلوقتي.



نيجي بقى للشعريتين الصفر المصبوغين من قدام في كليب "قمرين، وتملي معاك"، وننتقل بعدها لـ"البلوفر" اللي مفيش حد من شباب الجامعات مالبسهوش، وده طبعا كان في كليب "تملي معاك" اللي كسر الدنيا، وفضل اللوك ده مستمر لفترة كبيرة ساعتها.




ده غير الشعر الأحمر المصبوغ الطويل في بوستر "علم قلبي".



وفي أغنية "عايش ومش عايش" الموضة ساعتها كانت البلوفر اللي هي بأكمام واسعة، مع "الأيس كاب"، اللي مفيش حد وقتها مالبسهوش.

 


نختم بقى لكليب اغنية "الليلة"، اللي ظهر فيها بشكل فاجأ به جمهوره وهي البدلة الكلاسيك مع الشبشب وَالنظارة الطبية، كوكتيل غريب وعجيب بس وقتها عجبهم وتعليقاتهم ماكنتش أوفر اوي بس اعتبره البعض أنها جرأة حلوة منه.