بعد قرار ترامب.. نقابة السينمائيين تقاطع الفيلم الأمريكي

الخميس 7 ديسمبر 2017 12:35
كتب: أحمد شعراني

تعلن نقابة السينمائيين أنه انطلاقًا من مسئولياتها الوطنية وثوابتها القومية العربية رفضها التام لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس عاصمة فلسطين واعتبار ذلك دعمًا فاضحًا للكيان الصهيوني الغاصب ضد العالم العربي الاسلامي والمسيحي مخترقًا بذلك كل قرارات الشرعية الدولية ، كما نعلن تضامننا الكامل مع اشقائنا بدولة فلسطين.

وقالت النقابة في بيان لها ، "نحن اذ نؤكد من جانبنا كنقابة تحمل على عاتقها هموم الوطن العربى ووضعنا انفسنا امام مسئوليتنا إدراكنا ووعينا التام بالمخطط الصهيونى المسموم والمفضوح  المزمع تنفيذه بطرد اخواتنا الفلسطينيين من اراضيهم لافساح المجال لاقامة دولة اسرائيل على ارض دولة فلسطين الشقيقة وتسكين اهل الارض الاصليين باى صحراء عربية قريبة ، بعد فشلهم الواضح كالشمس فى الاقتراب نحو شبر واحد من سيناء بعد ان تصدت له الاجهزة المصرية الوطنية بكل بسالة ووطنية مقابل دمائنا الغالية ، لذا نحذر من تبعات قرار الرئيس الامريكى حيث انه ينسف كل محاولات السلام فى المنطقة كما يعد تعدى صارخ على اهل فلسطين فى الحفاظ على دولتهم ومقدساتهم وانتزاع هويتها العربية".

وتدعو نقابة السينمائيين كبار وشيوخ السينمائيين وكذلك كل الجهات المعنية بالشأن السينمائى اصدار قرار بمقاطعة الافلام الامريكية أو اى مصنف فنى او حتى وجود عمالة امريكية بالحقل السينمائى سواء فى مصر او فى العالم العربى، علما بأن موقفنا صارم  ومعلن سابقا من السينما الاسرائيلية فى هذا الشأن وهو المقاطعة والرفض التام.