بعد مرور 20 عام.. أبطال "صعيدي في الجامعة الأمريكية" بقوا فين؟

الاثنين 16 يوليو 2018 11:06
كتب: ندا عصام

زي الأيام دي، في موسم أفلام الصيف، بس من 20 سنة، عرض واحد من أهم الأفلام الكوميدية في تاريخ السينما المصرية وهو "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، حالة مختلفة من السيناريو، للأبطال، للمواقف الكوميدية اللي بتجمعهم ببعض، مفيش حد فينا مش فاكر أي مشهد فيه، رقم قياسي في الإيرادات وقتها، وسوق جديدة للسينما المصرية بعد حالة من الركود والكسل لفترة كبيرة، بس بعد مرور 20 سنة على الفيلم، أبطاله  بقوا فين دلوقتي أو بمعنى تاني نجحوا في السكة اللي اختاروها بعد نجاحهم فيه ولا إيه..

 

محمد هنيدي

بدأ "هنيدي" يشق طريقه بعد نجاح "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، وفي وقت كانت أفلامه مكسرة الدنيا لكن بعد كده الوضع اختلف ومابقتش محققة النجاح على نفس المستوى زي "عنتر ابن ابن ابن ابن شداد"، ليدخل عالم الدراما الكوميدية بمسلسل "مسيو رمضان ابو العلمين حمودة" ومؤخرا "أرض النفاق".



احمد السقا

يعتبر من اكتر الفنانين اللي خطواتهم كل مدى بتكبر اكتر واكتر، على الرغم من أنه شارك في أعمال مع نجوم مهمين بعد فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، آلا وأنه اجتهد حتى وصل لادوار البطولة في الدراما وبالأخص في السينما، وبقى من أهم النجوم اللي بينافسوا بقوة في شباك التذاكر، لأ ده كما لقب بنجم الأكشن.

 


فتحي عبد الوهاب

تطور فتحي عبد الوهاب تطور شديد، واصبح له مكانة في الوسط الفني مهمة، اينعم لم يأخذ حقه في تقديم أدوار بطولة مطلقة،

لكن دايما بيبقى بطل في دوره، وده شفناه في أعمال كتير جدا آخرهم في موسم رمضان اللي فات من "ابو عمر المصري" لـ "عوالم خفية" ،لـ"ممنوع الاقتراب أو التصوير".

 


طارق لطفي

بعد الفيلم طارق لطفي نقدر نقول كان مختفي سواء في الدراما التليفزيونية أو السينما، على الرغم من موهبته اللي المفروض كان يستغلها، لكن رجع " لطفي" من تانى لجمهوره خلال السنين اللي فاتت وعمل أدوار بطولة ابدع فيها زي مسلسل "بين عالمين".

 


منى زكي

من الواضح أن مني زكي، كانت عارفة هتمشي طريقها ازاي، بدأت خطوة خطوة لحد ما وصلت وبقت من أهم وأشهر النجوم في السينما، قدمت أعمال كتير جدا أغلبها مع صديقها في الفيلم أحمد السقا ونجحوا الثنائي بشكل مبهر اشهرهم "تيمور وشفيقة، افريكانو، مافيا" لو عدينا مش هنخلص، مني بتعرف تختار صح أهم حاجة عندها الدور مش انها تكون موجودة وبس، ده غير طبعا أعمالها في الدراما، لكن لو هنتكلم على النجاح الأكبر هيبقى من نصيب السينما.

 

 

هشام المليجي

دوره في "صعيدي في الجامعة الأمريكية" ماكنش صغير،  و "علم" جدا معانا، واشتهر بجملة "هوبا هاي"، بعد الفيلم هشام المليجي، ظهر في مسلسل "العصيان" بدور كبير، وفيلم "بوحة"، وبعد كدة اختفى تماما من على الساحة.

 


أميرة فتحي

بعد الفيلم وظهورها المميز فيه، مانقدرش نقول انها استمرت بقوة، غير أنها ظهرت في أعمال بسيطة "تتعد على الصوابع"، منها "ظاظا" مع هاني رمزي.

 


غادة عادل

ظهرت غادة عادل، يعتبر بدور كبير في "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، وبعدها توالت اعمالها وقدمت أدوار متنوعة بين الكوميديا والشخصيات الجادة علي سبيل المثال "عيال حبيبة، 55 إسعاف، جعلتني مجرمًا، الباشا تلميذ، ابن القنصل"، إضافة إلى دخولها الدراما بأعمال من بطولتها مؤخرًا مثل "الميزان، العهد، عفاريت عدلي علام".



طارق عبد العزيز

حاول يقوم بدور الراجل الكوميدي او مساعد البطلة مرتين في السينما مرة في "كيمو وانتيمو"، و"فبراير الأسود" بس مانجحش اوي فيهم، فاختفى وبدأ يظهر على فترات في أدوار "مش قد كدة"، لحد ما ظهر بقوة رمضان اللي فات مع ياسر جلال في "رحيم"، وكانت الحقيقة راجعة قوية ليه.