«آن فرانك من روما».. جماهير لاتسيو تسخر من "الذئاب"

الثلاثاء 17 إبريل 2018 12:09
كتب: احمد سامي

سخرت جماهير فريق لاتسيو الإيطالي من نادي روما، في المباراة الأخيرة التي جمعتهما يوم الأحد الماضي على ملعب "الأوليمبيكو" بالجولة الثانية والثلاثون من الدوري، بترديد أغنية " آن فرانك من روما".


وكانت "آن فرانك" فتاة يهودية ألمانية، هرب والدها وعائلته من بلدهم إلى هولندا خوفًا من البطش النازي لكنه سرعان ما لحق بهم هناك مع احتلال جيش هتلر لأغلب أوروبا ليدخلوا إلى معسكرات الاعتقال ولم ينجُ سوى الأب بعد ذلك بينما مات بقية أفراد عائلته.


وأشتهرت آن فرانك لأنه والدها قام بنشر مذكراتها عقب تأكده من موتها في معسكرات الاعتقال وهي المذكرات التي انتشرت بشكل واسع تخليدًا لذكراها.


ويُعرف في إيطاليا أن نادي روما هو النادي الذي يفضّله اليهود في إيطاليا كما هو الحال مثلًا مع توتنهام في إنجلترا، لذلك كانت الأغنية فرصة لجماهير لاتسيو للسخرية من أن خصمهم هو النادي الذي يشجعه اليهود.


وهي ليست الحادثة الأولى التي يسخر فيها مشجعو لاتسيو من أن اليهود يميلون إلى روما حيث وزعوا في العام الماضي صورة لآن فرانك مرتدية قميص روما فتم تغريم لاتسيو بمبلغ 50000 جنيهًا استرليني بعدما تم اعتباره "مُعادٍ للسامية".


وتعادل فريق روما الإيطالي مع فريق لاتسيو سلبيًا، واحتل الفريق المركز الثالث برصيد 61 نقطة وروما في المركز الرابع برصيد 61 نقطة .