بنت بـ 100| حكاية أم باسم

الاثنين 12 مارس 2018 14:39
كتب: شيماء قنصوه

الست المصرية قوية، شجاعة، ناجحة ومكافحة وبـ 100 راجل، وفي شهر المرأة التقت كاميرا "اتفرج" ببعض النماذج الناجحة في المجتمع المصري.

"أم باسم" 63 سنة، لم تستسلم للحياة التي انقلبت ضدها فجأة دون أي سابق إنذار وبدأت العمل في مهنة السباكة التي لم تجربها من قبل، حيث بدأت مشوارها المهني كموظفة في بنك مصر ثم سافرت الكويت لمدة 14 عاماً، ثم عادت لمنطقتها كنموذج للمرأة الناجحة.

شاءت الظروف أن تتخلى أم باسم عن أنوثتها ورقتها وتنزل وسط العمال في الشارع، فتخلى عندها زوجها بعدما لاحظ تغير سلوكها وشكل ملابسها بما يتناسب بطبيعة عملها الجديد.

رغم كبر سنها واجهت أم باسم الحياة بقوة وإصرار فتاة عشرينية، واستطاعت أن توفر لأبنائها حياة سعيدة آمنه بعد تخلي زوجها عنهم.