بنت بـ 100| حكاية أم حسن

السبت 17 مارس 2018 15:30
كتب: شيماء قنصوه

الست المصرية قوية، شجاعة، ناجحة ومكافحة وبـ100 راجل، وفي شهر المرأة التقت كاميرا "اتفرج" ببعض النماذج الناجحة في المجتمع المصري.

أم حسن ست مصرية بسيطة توفي زوجها ولم يكن أمامها أي خيار سوى أن تبحث عن العمل، وقررت أن تعمل كماسحة أحذية متحديه الظروف ونظرة المجتمع لها، ولم تستمع لآراء المحيطين بها اللذين اقترحوا عليها أن تتوقف عن تعليم أبنائها وتوجيههم لسوق العمل.

أطباء ومهندسين هم أبناء أم حسن، وقررت هي أيضاً أن تستكمل تعليمها والتحقت بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان.