«تحدي الإعاقة» الطريق إلى «الأوسكار»

الاثنين 13 نوفمبر 2017 20:24
كتب: مروان الطيب

يسعى نجوم هوليوود خلال السنوات الأخيرة، لتقديم الأدوار التي تتسم بالإنسانية، وذلك في محاولة منهم لنيل جائزة الأوسكار، من خلال الأدوار التي تتناول حياة "ذوي الإعاقة".

وتصنف هذه الأفلام تحت مسمي أفلام "السير الذاتية"، والتي تسرد قصة أحد المشاهير بكل مصاعبها التي واجهها في الحياة، وكان من أشهر هذه الأدوار دور النجم داستن هوفمان بفيلم "Rain Man" عام 1988، والذي حصل على جائزة أفضل ممثل في دور رئيسي، لتكون هذه الأدوار هي نافذة للوصول إلى حلم الفوز بجائزة الأوسكار.

ونجح نجوم هوليوود في تحقيق المستحيل من خلال تجسيد "الإعاقة" بطريقة واقعية، لأحد المشاهير بطريقة احترافية، أبرزهم النجم البريطاني إيدي ريدماين ودوره بفيلم "The Theory of Everything"، والذي جسد من خلاله شخصية العالم "ستيفن هوكينج"، وحصل من خلاله على جائزة الأوسكار عام 2014. 

وتعود هذه النوعية من الأفلام هذا العام بفيلمي "Breath" و"Stronger".

فيلم "Stronger" هي قصة حقيقية لشخصية جيف بومان، رجل بسيط يتم إنقاذه بعد حادث تفجير ماراثون "بوسطن" عام 2013، ليكون جيف بمثابة أيقونة حقيقية للأمل والحياة، ومن المتوقع أن يرشح عنه النجم العالمي جيك جيلينهال لجائزة أفضل ممثل في دور رئيسي.

وفيلم "Breath" التي تدور قصته حول عائلة تمر بأزمة بعد شلل رب الأسرة، في محاولة منهم للانتصار على هذه المشكلة.

ومن المتوقع أيضا ترشح النجم أندرو جارفيلد، والذي يقوم ببطولة Breath، للحصول على جائزة الأوسكار، والتي ستقام في شهر مارس من العام المقبل.