تسجيل صوتي يتسبب في إعفاء أمير سعودي من منصبه

الأربعاء 10 يناير 2018 12:07
كتب: متابعات أتفرج

أعفى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودية، تركي آل الشيخ، الأمير عبدالله بن سعود بن محمد آل سعود من منصبه كرئيس لاتحاد الرياضات البحرية، حسبما ذكر موقع «سبوتنيك» الروسي، وقام «آل الشيخ» بتعيين اللواء ركن حمد الجعيد رئيسًا للاتحاد على أن يباشر مهامه اعتبارًا من تاريخه، حسبما نقلت صحيفة «عكاظ» السعودية، ووفقًا لـ«سبوتنيك» ذكر موقع «الخليج 365» أن قرار الإقالة جاء بأمر مباشر من ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مع أنباء تشير إلى توقيفه وإيداعه سجن «الحائر» لتكذيبه رواية النيابة العامة بشأن اعتقال الأمراء المحتجين داخل القصر الملكي.

 وأوضح الموقع أن سبب إقالة الأمير يعود إلى تسجيل صوتي انتشر، مساء الإثنين، قال فيه إن «كل الاتهامات ضد الأمراء المقبوض عليهم، يوم الخميس الماضي، مزيفة تمامًا ولا يمكن تصديقها»، وأعلن وقوفه إلى جانب أبناء عمومته، وكانت وكالة «بلومبيرج» الأمريكية كشفت عن مفاجأة من العيار الثقيل، وأعلنت أسماء بعض الأمراء السعوديين المقبوض عليهم بعد اتهامهم بالتجمهر اعتراضًا على عدم تحمل الدولة تكاليف فواتير الكهرباء، مشيرة إلى أن السبب ليس ما أعلنته السلطات السعودية، وقالت الوكالة إن نجلي مالك «المراعي»، أكبر شركة ألبان سعودية، من بين الأمراء الذين أعلنت المملكة القبض عليهم، الأسبوع الماضي، بسبب التجمهر ضد قرار الحكومة بالتوقف عن دفع فواتير الخدمات لهم، مؤكدة أن الأمراء نايف بن سلطان، وسعود بن سلطان، أبناء الملياردير سلطان بن محمد الكبير، مؤسس شركة المراعي، كانا من بين 11 أميرًا تم القبض عليهم، بالإضافة إلى الأمير نايف عضو في مجلس إدارة شركة المراعي، ورئيس ثالث أكبر شركات الاتصالات السعودية «زين»، وذلك بحسب ثلاثة أشخاص مطلعين.