«تسقط إسرائيل وبالروح بالدم نفديكى يا فلسطين».. مسيرة احتجاجية لطلاب الجامعة الأمريكية

الخميس 7 ديسمبر 2017 17:01
كتب: أ.ش.أ

نظم مئات الطلاب، الخميس، مسيرة احتجاجية داخل الجامعة الأمريكية خاصة، بالقاهرة، هي الأكبر منذ سنوات داخل الجامعات المصرية، وذلك رفضًا لقرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

ورفع الطلاب عددا من اللافتات المنددة بالقرار الأمريكي، من بينها "أين الأمة العربية، عربية عربية فلسطين عربية، القدس عاصمة فلسطين، القدس حرة".

 

كما ردد الطلاب عددا من الهتافات خلال مسيرتهم من بينها "بالروح بالدم القدس مش هتروح، تسقط تسقط إسرائيل، بالروح بالدم نفديكى يا فلسطين، إسرائيل إرهابية".

 

ومنذ 2014، لم تشهد الميادين أو الجامعات المصرية مظاهرات احتجاجية تقريبا، وذلك عقب قانون "التظاهر" الذي يلزم باستخراج تصاريح أمنية لتنظيم أية فعالية.

 

ومساء الأربعاء، أعلن ترامب اعتراف بلاده رسميا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

 

ولم يقتصر اعتراف ترامب على الشطر الغربي التابع لإسرائيل بموجب قرار التقسيم الأممي عام 1947 (كما فعلت دول مثل التشيك)، ما يعني اعترافه أيضا بتبعية الشطر الشرقي المحتل من إسرائيل منذ عام 1967 إلى الدولة العبرية، وهذا يمثل أيضا تأييدا ـ لم تسبقه إليه أي دولة ـ لموقف إسرائيل التي تعتبر القدس "الموحدة" عاصمة لها.

 

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي عام 1995 قانونا بنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل التصديق على هذه الخطوة لمدة 6 أشهر، حفاظا على المصالح الأمريكية.

 

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية المحتلة منذ عام 1948، معتبرة "القدس عاصمة موحدة وأبدية" لها، وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

 

كما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة استنادا إلى قرارات المجتمع الدولي.