تصريحات برأت "مارك" أمام الكونجرس: "أنا أسف"

الخميس 12 إبريل 2018 14:12
كتب: نهى حمدي

على مدار 5 ساعات متواصلة في الجلسة الثانية، أجاب "مارك زوكربيرج" المؤسس والمدير التنفيذي لـ"الفيس بوك" على كل الأسئلة التي طرحت عليه من قبل لجان الكونجرس، أجاب واعتذر ووعد بأن يحاول تصحيح من إعدادات الخصوصية لمستخدمي "الفيس بوك"، ومقاضاة شركة "كامبريدج أناليتيكا" بعد فضيحة تسريب وبيانات ومعلومات 87 مليون مستخدم على مستوى العالم.

وخلال هذه الساعات كانت أسهم شركة "الفيس بوك" بسوق الأوراق المالية الأمريكية قد ارتفعت 5 %، وهذا يعتبر دليل على ارتياح الناس لتصريحات وإجابات "مارك" خلال الجلسة، فأبرز تصريحاته كانت:

- أن "الفيس بوك" الآن يطور أدوات جديدة لتحديد الحسابات المزيفة، و تعديل الإعدادات الافتراضية لوقف استخدام البيانات قدر المستطاع.

- من الواضح إننا كشركة لم نقوم بجهد كفاية لمنع إساءة استخدام البيانات للإضرار بالمستخدمين.

- شبه مستحيل أن تبدأ شركة من غرفتك بالجامعة ليكون بهذا الحجم الآن دون الوقوع في أخطاء.

- كان من الخطأ تصديق "كامبريدج أناليتيكا" بأنها حذفت البيانات التي حصلت عليها، ولم نتحقق من الأمر بأنفسنا.

- ليس لدي شعور بأن "الفيس بوك" يمارس الاحتكار.

- ستكون هناك نسخة مجانية دائمة من "الفيس بوك"، ومن المحتمل طرح نسخة أخرى خالية من الإعلانات بمقابل مادي.

- لدي مخاوف شخصية من احتمال وجود انحياز سياسي لأي فصيل داخل الشركة.

- كنت ضحية وبياناتي الشخصية بين البيانات المسربة.

- سيتم مقاضاة شركة "كامبريدج اناليتيكا".

- شركتي في حرب مستمرة مع مشغلين روس يحاولون استغلالها لأغراض خاصة بهم.

- أنا أسف لم نتحمل المسؤولية بشكل كافي، وهذا خطأ كبير.