تعرف على سر الوشم في وجه أحلام

الأحد 22 إبريل 2018 11:45
كتب: نهى حمدي

منذ بداية برنامج "ذا فويس" والفنانة الإماراتية أحلام تثير حالة من الضجة بعد كل حلقة من حلقات البرنامج، حتى الطريقة التي دخلت بها إلى كرسي لجنة التحكيم في البرنامج كانت غريبة "بعد ما طيرت نوال الكويتية" وحلت مكانها، ومن وقتها وهي تثير حولها اللغط سواء بإطلالتها أو بتصرفاتها.

حلقة أمس في العروض المباشرة كانت الصدمة الكبرى للمشاهدين من المحيط للخليج، حيث ظهرت أحلام وعلى وجهها رسوم وعلامات غريبة الشكل والملامح، ووصفها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأنها تعويذة وسحر وخريطة وغيرها من "الإفيهات".

وتنوعت تفسيرات هذه الرسوم بين السخرية والبحث عن أصلها ومعناها الحقيقي،  فالرسومات التي طبعتها الفنانة أحلام على وجهها من الموروثات الأمازيغية من 7000 سنة قبل الميلاد، فالرسومات كثيرة ولكل رسمة معنى خاص بها، ويعتبر هذا الوشم له بعد جمالي لدى سيدات الأمازيغ وطريقة للتواصل في نفس الوقت بين الرجال والنساء، فالأمازيغات كانوا يرسمونها ليعبروا عن نفسهم، ويعتمدوا في الرسم على تاريخ صاحبة الوشم والقبيلة التي تنتمي إليها، وكانوا يرسمونه عند وصولهم سن البلوغ.

فالأمازيغ ليسوا وحدهم من يرسمون هذه الوشوم ولكن المصريون القدماء أيضًا كانوا يرسمونه وحتى الآن تجد بعض سيدات الصعيد الكبار يرسمونه، وكان الوشم عند المصريين يظنون أنه يبعد الحسد، وكذلك استخدمه الصينيين والهنود والسومريين والآشوريين والبابليين والفرس"فأحلام مجبتش الديب من ديله" ولكنها بحثت كثيرا في التراث، كنوع من التغيير ولإحداث الضجة بإطلالتها، فوفقًا لكتالوج معاني الرسومات لهذه الوشوم فالمرسوم على "القورة" هي نخلة، أما المرسوم على الذقن فهو ليس قريبا إلى حد كبير من المعاني الموجودة في الكتالوج، فمن الممكن أن يكون "قصدها" أنا ملكة الغناء العربي، أو الملكة، أو أنا شخص "عالي لفوق".