جزيرة الموت عليها مخالفة قانونية.. "لو مُت هنعاقبك"!

السبت 12 مايو 2018 11:47
كتب: نيرفانا سامي

أطلق المصريون على الموت مسمى شعبي بأنه (القضاء المستعجل) ولكن للأسف في جزيرة (لونجياربين) النرويجية غير مسموح لك أن تموت فجأة، ويبلغ عدد سكان الجزيرة الصغيرة 2144 شخص فقط، فهي واحدة من الجزر الطاردة للسكان حيث أنها تعتبر من أكثر المدن تجمداً في العالم، فالأرض هناك مجمدةً تماماً طوال أوقات العام تقريباً.


وقد كانت درجة الحرارة المنخفضة هي السبب في القانون الذي وضعته السلطة هناك، والذي يحظر تماماً دفن الموتى على الجزيرة، وأن من يقوم بهذا الفعل يعرض نفسه للعقوبة.



وعلى الرغم من أن الأمر يبدو غير منطقي، إلا أن هذا القانون وراءه قصة كبيرة بدأت في عام 1918 وبالتحديد مع انتشار فيروس الإنفلونزا الإسباني هناك، وتسبب هذا الفيروس في وفاة أعداد كبيرة من السكان، ولكن عندما كانوا يقومون بدفنهم يجدون أن جثث الموتى لا تتحلل بسبب انخفاض درجة الحرارة، وأزداد الأمر سوءًا عندما تحولت الجزيرة إلى مقابر تحتوي على جثث غير محللة، وفي عام 1950 تم صدور قرار من السلطة في جزيرة (لونجياريين) بنقل كل المقابر الموجودة في الجزيرة إلى جزيرة (أوسلوا) المجاورة لها، ومنذ صدور هذا القانون لم يعد مسموح أن يموت شخص أو يموت على أرض جزيرة (لونجياريين).