حب القراءة يحول رجل خمسيني إلي طالب في جامعة كامبردج

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 18:40
كتب: أحمد سيف

فتحت جامعة كامبردج أبوابها لجيف إدواردز البالغ من العمر 52 عاما، والذي قضى معظم حياته متسولا، كي يلتحق بكلية الأداب بسبب شدة حبه للقراءة.

وأشارت الديلي ميل أن إدواردز أنهي دراسته الثانوية ثم إلتحق للعمل في مزارع ، وكانت ظروفه الحياتية بائسة حيث كان يقضي أسابيع دون مأوى، وفي لحظة ما قرر التوجه إلى الجامعة.

كان إدواردز يهرب من واقعه المؤلم ليحتمي ويختبئ بين صفحات الكتب التي أصبحت وسيلة الوحيدة ومنفذه الوحيد للتنفيث في تلك الحياة الضاغطة، لذلك كان يقضي أيامه في مكتبة الجامعة.

بعد أن التحق بالدورات المكثفة لكبار السن، انضم إلى مجموعة كبار السن كطالب مسجل في الجامعة، ليصبح المتسول الأول الذي يلج باب وأحدة من أعرق الجامعات في التاريخ. 

الكلمات المفتاحية: