حكايتان.. و المعنى "في المشمش"

الاثنين 16 إبريل 2018 14:18
كتب: شيماء قنصوه

"في المشمش"، جملة لو سمعتها اتأكد ان طلبك صعب ومستحيل يتنفذ، لو قعدت فكرت مع نفسك ليه الجملة دي بالذات بنقولها للتعبير عن الرفض، هتلاقي انها زي كثير من الجمل والأمثال كبرنا لقينا الكل بيستخدمها وبالتبعيه استخدمناها من غير ما نسأل.

اختلف الناس حوالين "في المشمش" هل هي مثل شعبي، ولا جملة زي آلالاف الجمل الدارجة عند المصريين، وفي الحقيقة هو في روايتين ورا الجملة.

الحكاية الأولى كان وراها التجار في الأسواق، لما كانوا بيتسألوا عن الضرايب كان ردهم "في المشمش"، وكان الغرض من المثل ده هو المماطلة في الدفع، وبالمعني الأصح "فوت علينا بكره" وده لأن المشمش من الفواكه اللي عمرها قصير جدا في الأسواق لدرجة انه ممكن ما يطولش لشهر مثلا والناس ما تلاحظش وجوده".

لكن الحكاية الثانية، أصلها ان واحد من الأغنياء فقد ثروته، فقرر واحد فقير يستضيفه في البيت عنده، ففي اليوم الأول الراجل الفقير اشترى مشمش، وقدم للضيف منه، فأكل 3 مشمشات وفضل كثير لزوجته وأولاده.

وفي اليوم الثاني الراجل اشترى عنب، وقدم منه للضيف لكن المرة دي الراجل أكل كتير لدرجة أنه بدأ يأكل عنقود ورا الثاني، فالراجل الفقير خاف ما يتفضلش حاجة لولاده ومراته، وطلب منه يأكل فقاله: كل حباية حباية، فرد قائلاً "لاااااا ده في المشمش"، وكان يقصد ان المشمش بس اللي يتاكل كده لأن حبة المشمش كبيرة وفيها بذرة وصعب تاكل اكتر من واحدة في نفس الوقت، على عكس  العنب اللي ممكن تضرب العنقود كله مرة واحدة.