حلويات مفيدة في رمضان.. «الكنافة النابلسية والسينابون» أهمهم

الأحد 13 مايو 2018 22:10
كتب: أميرة عفيفي

على الرغم من تخوف الكثيرون من تناول العديد من أصناف الحلويات، تجنبًا لزيادة الوزن، أو رغبة في إنقاص الوزن الزائد، إلا أن هناك العديد من الحلويات الشرقية والغربية تمد الجسم بالكثير من الفوائد، بل ويمكن تناولها في فترات إنقاص الوزن وإتباع الأنظمة الغذائية للتخسيس ولكن إذا كان في التوقيت المناسب وبالكمية المناسبة.

 نظرًا لأننا مقبلين على شهر رمضان، الذي يشتهر بكثرة أصناف الحلويات التي تقدم في العزائم وغيرها، نقدم إليكم في هذا الموضوع أشهر أنواع الحلويات المفيدة الذي يمكنك تناولها في هذا الشهر، حسبما أشار د. محمد ربيع، خبير حالات السمنة المفرطة كلية طب قصر العيني في حواره لـ«اتفرج».


الكنافة النابلسية بالقشطة والعسل

تساعد الكنافة النابلسية في فقدان الوزان، نظرًا لاحتوائها على السميد المصنوع من القمح والذي لا يسبب زيادة الوزن كما تفعل منتجات الدقيق الأبيض، فضلًا عن احتوائها على القشدة أو الجبنة والعسل، التي تساعد في امتصاص الكالسيوم وتنشيط هرمون الليبتون الذي يساعد على زيادة معدلات الحرق.


الهريسة

تتعدد فوائد الهريسة نظرًا لمكوناتها الغنية بالفوائد، فهي تساعد على المحافظة على صحة العظام والأسنان لاحتوائها على الحليب الذي يمد الجسم بالكالسيوم، فضًلا عن الزنك والفسفور والماغنسيوم من السميد وجوز الهند، مما يساعد في حماية الجسم من هشاشة العظام وتخفيض الوزن الزائد، حيث يساعد السميد على الشعور بالشبع لفترات طويلة.


القطائف

تتنوع فوائد القطائف بتنوع الحشو، من جبن وعسل ومكسرات، ولكل منها فائدة وقيمة غذائية، يمكن الاستفادة منها أكثر عن طريق قليها في زيت قليل أو شوائها في الفرن.


الآيس كريم

ونظرًا لأن رمضان 2018 سيأتي في فصل الصيف، فإن الحلوى المثلجة كالأيس كريم تعد الاختيار الأفضل للحلو بعد وجبة الإفطار، بساعتين إلى ثلاثة ساعات، وتتعدد فوائده وقيمه الغذائية حيث يمد الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن، أبرزها لكالسيوم والفسفور.


السينابون

يعد السينابون واحد من أكثر الحلويات المفضلة لدى الكثيرون، ويمتنع البعض عن تناوله خشية من زيادة الوزن، ولكن أشار د. محمد ربيع، أنه من أكثر المأكولات التي تسبب الشعور بالسعادة عند عشاقها، وبالتالي تنشط هرمون الدوبامين المعروف بهرمون «السعادة»، والذي يعطي الإحساس بالشبع.

 

وأشار د. محمد ربيع، إلى أنه بالنسبة للأشخاص العاديين الغير مصابين بأي أمراض، لا يوجد أي نوع من الطعام ممنوع أو ضار، إلا الدهون والزيوت المهدرجة، فهي فقط ما ينبغي الابتعاد عنها.