حوار | محمد محمود عبد العزيز: "أبويا مدرسة بتعلم منها.. وصدقت عبدالله في قيد عائلي بزيادة"

الاثنين 29 إبريل 2019 14:12
كتب: ندا عصام


 محمد محمود عبد العزيز :"بحب التمثيل من صغري.. وأبويا عايش معايا كل لحظة"


محمد محمود عبد العزيز: "أنا لسه متجوزتش"


 "ابن الوز عوام"، "اللي خلف مماتش".. أمثال انطبقت على النجم محمد محمود عبد العزيز، نجل الراحل "محمود عبد العزيز"، الذي اقتحم عالم التمثيل، بموهبته الجبارة الفزة والذي أثبتها في عددًا من الأعمال والشخصيات التي قدمها وتركت بصمة قوية وأضافت إلى دفتر رصيده الفني، خاصة في الفترة الأخيرة، فهو قادر أن يجعلك تعيش معه في كل شخصية من كافة الجوانب، وتتفاعل معه بشكل كبير، مرة يقنعك أنه شرير كما شاهدناه في مسلسل "طاقة نور" بشخصية "ناجي الخشن"، ومرة آخرى خائن كما ظهر بشخصية "سعيد المرسي"، في الجزء الثاني من مسلسل "كلبش"، وغيرها من الأدوار المميزة.


ولكن كل الشخصيات الذي قدمها في "كفة"، وشخصية "عبدالله" في مسلسل "قيد عائلي"الذي يعرض حاليًا عبر فضائية dmc، "في كفة تانية خالص"، فاستطاع أن يخطف بها الأنظار ويصبح حديث السوشيال ميديا، خاصًة أن هذه الشخصية ليست سهلة بالمرة، الدكتور الغلبان المغلوب على أمره الذي يكتم أحاسيسه وكل ما يشعر به بداخله، ومن هنا أثبت الفنان محمد محمود عبد العزيز أنه ممثل من العيار الثقيل وأستاذ عالمي بمعنى الكلمة.

 

وكان لموقع "اتفرج" حوار خاص مع الفنان محمد محمود عبد العزيز، تحدث خلاله عن استعدادته لمسلسل "قيد عائلي" وردود الأفعال المذهلة التي تلقاها، وسبب ابتعاده عن السينما وغيرها من الأمور الفنية، وإلى نص الحوار:-

 

 في البداية.. كيف استقبلت ردود الأفعال حول شخصية "عبدالله" في "قيد عائلي"؟ و ما هو أكثر رد فعل أعجبك؟

 سعيد جدًا بردود الأفعال، وأكثر رد فعل أعجبني هو رد فعل الجمهور وأن شخصية "عبدالله" كانت عند حسن ظنهم وإن قدمت الشخصية بشكل صادق ويرضيهم.

 

حدثني عن استعدادتك لشخصية "عبدالله"؟

 أولًا ذاكرت الدور بشكل جيد جدًا، ثانيًا حاولت أن أبحث عن كل مفاتيح شخصية الشخص المهموم الغلبان المضغوط اللي الدنيا جاية عليه بزيادة، ورغم كل الصعوبات قادر أن يقف أمام وجه والده ووالدته ويقول لأ ويعترض، إضافة إلى أني قرأت وشاهدت أشياء على نفس الخط حتى أقرب من الشخصية، وكان في جلسات عمل مع المخرج تامر حمزة، والمنتج ريمون مقار، الذي كان يدفعني بشكل قوي على الشخصية.

 

هل واجهت صعوبات في الشخصية؟

 بالطبع كان في صعوبات، لكن الأصعب النسبة لي هي فكرة كبت كل الأحاسيس داخلي، والمشكلة اني صدقت "عبدالله" بزيادة، وطول الوقت ساكت وأكبت جوايا، وتقريبًا كل المشاهد المتضمنة في تعابير وجهي وهزة رأسي، بقوم منها "دايخ"، ولازم أي شخص يساعدني ويسندني في نهاية المشهد من كتر فكرة ضغط الأحاسيس جوايا.

 

 ماذا عن تشبيهك بوالداك النجم الراحل محمود عبد العزيز في الشخصية وخاصة الروح؟

 "يشرفني أكون واحد على مليون لأبويا، ولكن أنا بعيد جدًا عنه، لأنه هو في منطقة وأنا في منطقة آخرى تمامًا".

 

حدثني عن ورق "قيد عائلي" وهل كان لديك تعديلات على السيناريو؟

دائمًا كنت اتفادى وجودى في جلسات عمل السيناريو، وأنا بستلم الحلقة وقت باقي الممثلين بالظبط، وليس كان لدي تعديلات على السيناريو، إلا في حدث المشهد نفسه وليس في صلب الموضوع.

 

ماذا عن تعاونك مع المخرج تامر حمزة؟

أنا وتامر حمزة أصدقاء منذ سنوات طويلة، وبشكل عام أشكره نظرًا لأحتوائه كم هؤلاء الفنانين المتواجدين في العمل، لأنه مجهود صعب أن تحتوي 30 نجم وكلهم أسماء كبيرة ومهمة وكل فنان له تاريخه، ولكن بشكل شخصي أحب أن أوجه له الشكر أنه احتواني وقدر أن يضغط على مفاتيح معينة ويستفزها من أيام مسلسل "الأب الروحي".


كيف جاءت فكرة دخولك مجال التمثيل؟

 من أيام المدرسة.. كنت أنا وشريف رمزي وأحمد الفيشاوي وهديل صالح عبدالله، نجلة صفاء أبو السعود، في مدرسة إنجليزي، وكنا في تجمعات مع أهالينا دائمًا، والفكرة بدأت في المدرسة وكنت من أوائل الناس الذين حرصوا على الكتابة والتمثيل وقتها باللغة العربية، والحقيقة أنا بحب التمثيل جدًا من زمان، واتمنى أن أكون عند حسن ظن الجمهور، وأقدر أشرًّف والدي "الساحر" وأحافظ على اسمه.

 

هل يفرق معك حجم الدور؟

لا على الإطلاق، حجم الدور بالنسبالي ليس مهم، الأهم الشخصية التي أقدمها للجمهور وتكون مختلفة وجديدة ومتنوعة وتضيف لرصيدي الفني، إضافة إلى الفنانين الذي أتعاون معهم ويكون لهم تاريخ مهم ومعروف، ممكن أظهر في مشهد مثلما حدث في فيلم "الكنز"، للمخرج شريف عرفة، وقدمت فيه شخصية "الملك فاروق"، وكنت سعيد جدًا بالعمل معه، قائلًا: "يكفي أن اتكتب في الـ CV أني اشتغلت مع أستاذ شريف عرفة".

 

إلى أي مدى تصل شخصية "عبدالله".. "هتفضل غلبان كتير"؟

لحد دلوقتي والله معرفش شخصية "عبدالله" رايحة على فين، لأننا مازلنا نواصل التصوير، وهناك حلقات يواصل الكتاب كتابتها إضافة إلى إعادة صياغة بعض الأحداث.

 

ما هي رسالتك لفريق عمل "قيد عائلي"؟

أشكر كل النجوم الذي تعاونت معهم على المستوى الشخصي والعام، من أكبر لأصغر ممثل وحتى ما وراء الكاميرات، والفنانين الذين حالفني الحظ وتعاونت معهم للمرة الأولى مثل النجم العظيم عزت العلايلي، والأستاذة ميرفت أمين، التي تعاونت معها من قبل في مسلسل "يحيا العدل"، وبوسي وصلاح عبدالله، وأحب أشكر ريم البارودي؛ لأنها عامل مؤثر كبير لشخصية "عبدالله".


سبب ابتعادك عن السينما وتركيزك أكثر على الدراما الفترة الأخيرة؟

 أنا موجود والفكرة أنا بحاول أذاكر الظروف الموجودة حولّي، فدائمًا أحب ابحث عن النواقص الموجودة لدَّي وأحاول أكملها، ومشكلتي إن البعض أخذ انطباع أني منتج أو بمعنى "تصدرت كمنتج"، ولكن على قد ما أنا مبسوط أن كل من حولي يرى أني منتج مهم ولدي أعمالًا مؤثرة إنتاجًا، ولكن طغى على محمد الممثل، ولكن يمكن ظهوري العام الماضي في "كلبش2" مع النجم أمير كرارة والمخرج بيتر ميمي، و"فوق السحاب" مع الفنان هاني سلامة والمخرج رؤوف عبد العزيز، وقبلها في مسلسل "طاقة نور"،  ساهم إن الجمهور يراني بشكل مختلف وبعيد تمامًا عن شركتي المنتجة، وأحب أشكرهم جميعًا .

 

مع من تتمنى التعاون معه في السينما؟

مبدئيًا أنا مرحب جدًا بأي عمل سينمائي يعرض عليَّ أضيف فيه من حيث شكل الدور أو غيره، ولكن أحد أحلامي أقدم سينما، مع أستاذ شريف عرفة، خاصة أن هناك فكرة "مجنونة" لدي نفسي أعرضها عليه على المستوى الشخصي، ولكن بعد أن يقتنع الكل أن محمد محمود عبد العزيز، موجود كممثل، وإذا لم يقتنع بها المخرج شريف عرفة سألغي الفكرة تمامًا، لأنه العامل الأساسي في الموضوع من حيث تنفيذها واقناع باقي فريق العمل بهذه الفكرة.

 

ما هي الأعمال السينمائية التي أعجبت بها وتأثرت بها الفترة الأخيرة؟

 أنا بتفرج على أفلام كثيرة ، فعلى سبيل المثال لفت نظري فيلم "حرب كرموز" للنجم أمير كرارة، عجبتني فكرة أخيرًا بدأنا منخافش وبدأنا نفتح باب التاريخ حتى لو كانت القصة افتراضية وليست حقيقية ولكن الزمن حقيقي والظروف حقيقية، إضافة إلى فيلم "قصة حب" خاصة أن الحالة كانت حلوة والمشاعر بين أحمد حاتم وهنا الزاهد حقيقية، فالحقيقة شعرت بالغيرة كممثل إني ماكنتش في هذه النوعية من الأفلام مثل "حرب كرموز، و قصة وحب".

 

ما الدور الذي تحلم أن تقدمه سواء في السينما أو الدراما؟

 ليس دور بعينه، ممكن شخصية لم تكن على البال، مثلما فعل في مسلسل "طاقة نور"، الذي جسدت فيه دور صعيدي، مع الفنان هاني سلامة، كنت مرعوب من الشخصية خاصة لم يكن في بالي أقدم دور صعيدي على الإطلاق.

 

من الفنانين الذي تحلم بالوقوف أمامهم؟

نفسي أقف قدام كل الفنانين مثل النجم عادل إمام، وتحقق حلمي بالوقوف أمام الفنان عزت العلايلي، وكان أمنيتي أمثل مع الراحل أحمد زكي، خاصة انه كانت تجمعه علاقة أسرية وانسانية قوية بوالدي، إضافة إلى النجوم الشباب مثل أحمد السقا وياسمين عبد العزيز وأحمد حلمي ومحمد سعد ومصطفى شعبان، فيعتبر وجودى معاهم بأي شكل إضافة لي.

 

ما هي نصيحة والدك "الساحر" لك بعد دخولك مجال التمثيل؟

دايما يقولي يوم ما تنوي تمثل أوعى تمثل، واعمل الشخص اللي انت مصدقه، خليك بني آدم طبيعي، وأبويا مدرسة بتعلم منها وهو عايش معايا كل لحظة.. وقولت قبل كدة: "اللي ربنا رزقه ببيت ويبات في الشارع يبقى أهبل".

 

كيف ترى شقيقك "كريم" في التمثيل؟

 كريم لسه عنده الكثير جدًا لأنه ممثل ثقيل، ومتوقع إن أعماله في رمضان "هوجان، وشقة فيصل"، هتكون فارقة ويارب يكون عند حسن ظن الجمهور، خاصة دوره في مسلسل "هوجان" مختلف تمامًا، وأيضًا محمد إمام، شخصيته جديدة، والكلام هيبقي في رمضان عليهم كثير؛ لأنهم: "عاملين كابل حلو"، وإن شاء الله هتكون سنة مهمة في تاريخ كريم.

 

أكثر الأعمال لشقيقك الأحب والأقرب إلى قلبك؟

أكثر من دور مثل مسلسل "الكابوس" مع الفنانة غادة عبد الرازق، عمل دور واجعني أوي فيه، ودور "ماهر" في مسلسل "جبل الحلال"، خاصة إن هذا الكاركتر يقدم في مسلسل منفردًا، وفيلم "عش البلبل وحصل خير وجوازة ميري"، وأكثر ما يعجبني في كريم أنه دائمًا يحرص على أن تكون أعماله بدون اسفاف.


هل سنرى عمل يجمعك مع كريم؟

جمعني به مشهدين أو ثلاثة في مسلسل "جبل الحلال" كممثلين، "ولكن أتمنى أن يكون هناك عملًا يجمعني به الفترة القادمة، وإذا كان في ترشيح من جهة المنتجين لينا إحنا الاتنين سواء كان تليفزيون أو سينما، يبقى ليه لأ؟".

 

 ما الأعمال التي تشاهدها في رمضان 2019؟

 كل أصدقائي متواجدين في هذا الماراثون، سواء على مستوى التمثيل أو الإخراج مثل ياسمين عبد العزيز وأمير كرارة وهاني سلامة ومصطفى شعبان ومصطفى خاطر ودنيا سمير غانم وشقيقها ايمي، ومسلسلات شقيقي كريم، والمخرج بيتر ميمي ورؤوف عبد العزيز وغيرهم من النجوم، وفي النهاية أحاول أن أوفي الصداقة حقها.


وماذا عن تفاصيل خطبتك وزواجك الفترة المقبلة؟

خطيبتي ليست مصرية هي فرنساوية جزائرية، تعمل في شركة بفرنسا، تربطني بها علاقة صداقة منذ فترة كبيرة والأمر تحول إلى حب، وهي جاءت زيارة في شهر يناير الماضي وتفاجأت بإعلان الخطوبة، وحاليًا ننتظر انتهاء عقد الشركة التي تعمل بها بفرنسا، حتى تأتي إلى مصر ونبدأ في ترتيب مواضيع الزواج وتحديد الموعد.

 

شائعة أطلقت عليك وانزعجت بسببها؟

 "إني تزوجت 3 مرات "وداخل على الجوازة الرابعة والمشكلة اني عمري ما أتجوزت من الأساس"، ولكن أخذت قرار عدم الرد.


في النهاية.. ما هي رسالتك الأخيرة للجمهور؟

 رمضان كريم وربنا يجعله شهر خير علينا، وأتمنى أن أكون أنا وكريم عند حسن ظنكم.. وأسألكم الفاتحة والدعاء لأبويا وكل من رحلوا عنا.