دراسة: ألوان الفواكه والخضروات ليست للمتعة فقط

الخميس 6 يوليو 2017 11:25
كتب: ارشيف اتفرج

 أكدت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة لينكوبينج في السويد إلى أن "اللوتين"، وهو عنصر غذائي موجود في الفواكه و الخضروات ذات الألوان العالية، قد يثبط الالتهابات.

 وقد أظهرت الدراسات السابقة أن النظام الغذائي يؤثر على العمليات الالتهابية في الجسم. تعتبر الالتهاب عاملا رئيسيا في أنواع عديدة من مرض الشريان التاجي، بما في ذلك الذبحة الصدرية واحتشاء عضلة القلب.

 وقالت لينا جوناسون أستاذ فى قسم العلوم الطبية والصحية ومسشار أمراض القلب فى جامعة "لينكوبينج"، في بيان صحفي، :" هناك عدد كبير من المرضى الذين يعانون من احتشاء عضلة القلب لا يزال لديهم التهاب مزمن منخفض المستوى في الجسم، حتى بعد تلقي العلاج الفعال مع إعادة التوعي، والأدوية وتغيير نمط الحياة. وقد درست دراسات أخرى العلاقة بين الكاروتينات، ومجموعة كبيرة من عوامل التلوين الطبيعية القابلة للذوبان في النباتات، و الالتهابات. وقد أظهرت الدراسات السابقة أن مستويات الكاروتينات ترتبط عكسيا مع علامات الالتهاب.

 وفي هذه الدراسة السويدية الحديثة، قام الباحثون بقياس مستويات ستة من الكاروتينات الأكثر شيوعا في الدم من 193 مريضا يعانون من مرض الشريان التاجي، جنبا إلى جنب مع مستوى الالتهاب في الدم عن طريق استخدام علامة الالتهاب إنترلوكين 6، أو إيل-6.

 ووجد الباحثون أن اللوتين هو الكاروتينويد الوحيد الذي يرتبط مستواه بتراجع مستويات وفرص الإصابة بالإلتهابات .. تقول روزانا تشونج، طالبة في قسم العلوم الطبية والصحية في جامعة لينكوبينج: "تؤكد دراستنا أن أحد الكاروتينويد، اللوتين، يمكن أن يحد من التهاب طويل الأمد لدى المرضى الذين يعانون من مرض الشريان التاجي". "لقد أظهرنا أيضا أن اللوتين يتم امتصاصه وتخزينه من قبل خلايا الجهاز المناعي في الدم