دراسة: الأنظمة الغذائية مرتفعة الدهون أثناء الحمل تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي

الثلاثاء 4 يوليو 2017 10:58
كتب: ارشيف اتفرج

أظهرت دراسة حديثة أجريت فى جامعة "جورج تاون" الأمريكية، على مجموعة من إناث الفئران تم إطعامهم نظاما غذائيا عالي الدهون أثناء الحمل، بأنه يمكن أن تزيد خطر الإصابة بسرطان الثدى على مدى أجيال.

فقد قام الباحثون بتغذية إناث الفئران الحوامل بنظام غذائى عالى الدهون من زيت الذرة، مما أدى إلى تغيرات جينية بينهم، فضلا عن زيادة كبيرة فى خطر الإصابة بسرطان الثدى فى غضون 3 أجيال من ذرية الأنثى.

كما كشفت الدراسة – التى نشرت فى عدد 3 يوليو من مجلة "أبحاث سرطان الثدى"- عن عدد من التغيرات الجينية بين إناث الجيل الأول والثالث فى إناث الفئران التى تم تغذيتها بوجبات غنية بالدهون خلال فترة الحمل ، ومن خلال فحص جينى، توصل الباحثون إلى ارتباط العديد من الجينات لدى النساء بزيادة مخاطر الإصابة بسرطان الثدى و زيادة المقاومة للعلاجات المقدمة وضعف المناعة ضد الأورام السرطانية .

وقالت الدكتورة "لثينا هيلاكيفى كلارك" أستاذ الأورام السرطانية فى مركز "ورج تاون لومباردى الشامل للسرطان"، فى بيان صحفى: "أظهرت الدراسات أن النساء الحوامل يستهلكن المزيد من الدهون، مقارنة بغير الحوامل حيث تحدث هذه الزيادة فى أغلب الأحيان فى الثلثين الأول والثانى من الحمل"، وأضافت: من أصل 1.7 مليون حالة سرطان ثدى جديدة تم تشخيصها فى عام 2012 ، 90% ليس لها أسباب معروفة.

وأوضحت الأبحاث أن كمية الدهون التى تم إطعامها للإناث الفئران كانت مطابقة للكميات التى يتناولها الإنسان بصورة يومية، موضحة أن إناث فئران التجارب حصلوا على 40% من طاقتها من الدهون، فيما حصل الفئران فى المجموعة تحت السيطرة على نظام غذائى عادى يوفر 18% من طاقتهم من الدهون، فيما يتألف النظام الغذائى البشرى من 33% من الدهون".

وقد وجد البحث أن تناول نظام غذائي عالي الدهون قبل وأثناء الحمل زاد من خطر الإصابة بسرطان الثدي في الأجيال اللاحقة ولكن لم يسبب تغييرات وراثية في الخلايا الجرثومية .