"ده بجد".. شرطة للقبض على من يرتدي ملابس أنيقة

الأربعاء 2 مايو 2018 15:14
كتب: نيرفانا سامي

مع بداية انتشار المواقع الإخبارية ومواقع المنوعات، ظهر العديد من المصطلحات التي لا تخلو منها عناوين الأخبار وأبرزها (شرطة الموضة) ولكن مهما كنا نتخيل التغيرات التي ستحدث في العالم، لم يتصور أحد أن يصبح هناك جهاز شرطة حقيقية يسمى (شرطة الموضة) ولكن هولندا فعلتها!!



حيث أعلنت بلدية مدينة (روتردام) في هولندا عن بداية عمل جهاز شرطة تم استحداثه مع بداية عام 2018 وهي (شرطة الموضة)، ويهدف هذا الجهاز إلى ضبط الفقراء الذين يقومون بسرقة قطع من الملابس من المحلات الكبيرة أو الاستيلاء عليها دون دفع ثمنها، ونظراً لما ينص عليه القانون الخاص بشرطة الموضة أن العاملين به لديهم الصلاحية من مصادرة الملابس والمجوهرات من الأشخاص الذين ينتمون إلى الطبقة الفقيرة، ويتعرف رجال الشرطة المستوى الاجتماعي للأفراد من خلال ملامحهم، وسوف يكون عمل جهاز شرطة الموضة هو توقيف المارة الذين يرتدون ملابس أو مجوهرات غالية الثمن، ويطلبون منهم تقديم إثبات ملكيتهم لهذه الأغراض، وإذا لم يستوفوا الإثباتات المطلوبة فإن الشرطة ستقوم بمصادرة هذه الأغراض.

وفي تصريح لرئيس جهاز شرطة الموضة، قال أن الجهاز يعمل للحد من سرقة الأغراض الثمينة، وكذلك للتصدي لعمليات السطو التي تحدث للأشخاص بسبب ارتدائهما مجوهرات وساعات ثمينة، وعلى الرغم من انتشار أفراد شرطة الموضة في شوارع مدينة (روتردام) من فترة كبيرة إلا أنهم استطاعوا أن يصادروا عدد من الساعات "الرولكس" وكذلك "سترات"، ومن أكثر ما لفت نظر شرطة الموضة أن العديد من الشباب الذين كانوا يرتدون ساعات "رولكس" لا يملكون مصدر دخل، والبعض منهم ينام في الشوارع ولا يملك محل سكني.


والغريب في الآمر أن سكان المدينة الذين وافقوا على تطبيق هذه القوانين دون الوضع في الاعتبار أي حالات إنسانية، للحد من السرقة والاحتيال والجرائم الموجودة في كل المجتمعات ويجب التصدي لها، ولكن علينا أن نتخيل فتاة تسكن في الشوارع ولا تستطيع تحمل درجة الحرارة والبرد والأمطار، ولحسن حظها الشديد هناك سيدة أخرى اعطتها سترتها حتى تحمي نفسها من البرد وأتت (شرطة الموضة) واخذته منها بدافع أنها لا تمتلك أي أثبات لامتلاكها له!